ألبوم الصور
مهرجان الدوخلة (4)
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3273786
غموض الأمراض الوراثية
واحة القطيف - « اليوم الإلكتروني » - 7 / 1 / 2004م - 5:36 م
قرأت مؤخرا مقالا علميا عن الأمراض الوراثية والغموض الذي يكتنف هذا المجال رغم التقدم الهائل الذي حصل خلال السنين الأخيرة إلا ان شفرات وألغاز هذا الحقل لم تتضح. والواقع ان الأمراض الوراثية لا تخلو من غموض. كما ان هناك حالات عديدة يصعب تفسيرها إلا ان للبيئة ايضا دورا أساسيا في ظهور مرض معين, وتنشأ الوراثة متعددة العوامل نتيجة تفاعل مورثة شاذة أو أكثر من عوامل بيئية, ويرى بعض العلماء ان لهذه المورثات تأثيرا ضعيفا بمفردها إلا انه يمكن ان يشتد عودها اذا اجتمعت وتحدث هذه الوراثة بنسبة 2ـ10% بين أقارب الدرجة الأولى ويتبع ذلك معظم الشذوذات الشائعة مثل العيوب العصبية وإنشقاق الشفة وخلع الورك الولادي وكذلك معظم امراض الشيخوخة الشائعة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وكذلك بعض امراض الأطفال التحسسية.

ومن الأمور التي يجب دراستها والنظر اليها بجدية واهتمام هي زواج الأقارب ويقصد بزواج الأقارب الزواج من ابن العم او الخال او الأقارب القريبين او البعيدين وتتراوح نسب انتشار زواج الأقارب من أقل من 1% في النرويج مثلا الى 24% في سوريا, 52% في السعودية الى 62% في الأردن. وتشير قوانين الوراثة الى ان مورثة مرض معين توجد بنسبة أكبر لدى نفس العائلة بحيث تكثر مورثة ذلك المرض من الأب مع مورثة من الأم لتكون نتيجة ذلك ظهور المرض وخصوصا ان كثيرا من الأمراض الوراثية تتبع الوراثة المتنحية او الوراثة متعددة العوامل إلا انه لا بد من التأكيد على انه لا توجد امراض خاصة مرتبطة بزواج الأقارب ولكن هناك زيادة باحتمالية حدوث بعض الأمراض, ففي دراسة لدى مستشفى الملك فيصل التخصصي تبين ان تواتر اضطرابات الأحماض العضوية الأمينية في المملكة أكثر بـ50 مرة على الأقل مماهو عليه الأمر في الولايات المتحدة الأمريكية وهذا يعود الى زواج الأقارب والتي تصل نسبته في المملكة على الأقل الى 50%.

كما ان المشروع الوطني لأبحاث الإعاقة وإعادة التأهيل أكد في النتائج المنشورة ان الوراثة من الأسباب المؤكدة للإعاقة ـ كما اوضح ان نسبة حوالي 23% من المعاقين يرتبطون بشكل او بآخر بالمؤشرات الوراثية وان هناك علاقة قوية بين زواج الأقارب والإعاقات. كما ينتشر مرض فقر الدم المنجلي بشكل واسع في المنطقة الشرقية حيث تتراوح نسبة حاملي المرض في بعض مدن المنطقة الشرقية الى 27% ومن المعروف ان مرض فقر الدم المنجلي يتبع الوراثة الجسدية المتنحية والتي ترتبط بشكل كبير بزواج الأقارب وكذلك الحال في مرض الثلاسيميا او ما يسمى بمرض البحر الأبيض المتوسط والذي يكثر ايضا في المنطقة الشرقية ـ وللحد من هذه الأمراض الوراثية يجب التأكيد مرة أخرى على الفحص الطبي قبل الزواج للتقليل والحد من هذه الحالات وذلك لإيجاد جيل صحي سوي وهذا ما أكدنا عليه في مواضيع سابقة.
د. باقر حمزة العوامي: استاذ طب الأطفال واستشاري امراض الدم والسرطان