ألبوم الصور
قرقيعان رمضان 1430
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3273584
الكشافة يشاركون في حماية «مانجروف تاروت»
واحة القطيف - « القطيف – ماجد الشبركة » - 17 / 12 / 2013م - 2:43 ص

شارك كشافة مدرسة عاصم بن ثابت الابتدائية في القطيف، أمس الأول، في حملة لحماية ما تبقى من غابة أشجار المانجروف في خليج جزيرة تاروت بمحافظة القطيف، ضمن المشروع الكشفي الوطني لحماية البيئة.

وتوجَّه الطلاب من الصباح الباكر للمنطقة التي تحتضن غابة أشجار المانجروف شمال جزيرة تاروت، وبدأوا بحملة لتنظيف المنطقة، بمشاركة المعلم عبدالله آل جبر وتحت إشراف مدير المدرسة عبدالله علي آل عبيدي.

وتضمنت الفعالية استماع الطلاب لمحاضرة تثقيفية عن أشجار المانجروف ألقاها نائب رئيس جميعة الصيادين بالمنطقة الشرقية جعفر الصفواني، وتعرف فيها الطلاب عن أهمية هذه الأشجار كونها ثروة وطنية واقتصادية، أنعم الله بها على هذه الأرض، حيث تحتضن هذه الأشجار دورة من دورات حياة الكائنات البحرية والأحياء الدقيقة والأسماك والروبيان.

وتعرَّف الطلاب على المخاطر التي تواجه هذه الأشجار جراء الردم والتجريف الجائر بسبب التمدد العمراني، وعلى طرق وسبل حمايتها، وجهود الصيادين والنشطاء البيئيين والمهتمين من الأهالي للحفاظ عليها، لكونها حقا عاما يجب المحافظة عليه ونقله للأجيال القادمة.

وأوضح الصفواني لـ«الشرق»، بأن مشاركة جمعية الصيادين في الفعالية، تأتي ضمن النشاطات التي تقوم بها لتوعية المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة البحرية، ولتعريفهم بفئة الصيادين واهتماماتهم، ودورهم في تنمية المجتمع من خلال الحفاظ على ثرواته. وتمنى الصفواني من الجهات المعنية وعلى رأسها بلدية محافظة القطيف، وهيئة السياحة والآثار، بأن تلتفت لغابة أشجار المانجروف وتقوم بتطويرها وتسويرها وإنشاء ممشى فيها، وتهيئتها سياحياً، ومراقبتها لتجنب اقتراب ضعاف النفوس الذين يعمدون لرمي الأنقاض بجانبها، لكونها أصبحت مكانا للزوار من داخل وخارج المحافظة، وتحظى بحصانة رسمية لوجود قرارات سامية، تدعو للحفاظ عليها.