ألبوم الصور
سوق الخميس
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3273780
للتعريف بعاشوراء، لجنة التواصل الوطني في محافظة القطيف تستضيف عدداً من المثقفين
واحة القطيف - 12 / 11 / 2013م - 2:39 ص
لجنة التواصل الوطني مع ضيوفها في قلعة تاروت
لجنة التواصل الوطني مع ضيوفها في قلعة تاروت

استضافت لجنة التواصل الوطني في محافظة القطيف عدداً من المثقفين، أمس، في خطوة للتعريف بأيام عاشوراء التي يحييها المواطنون الشيعة في المحافظة. وبدأت الجولة بزيارة لفعاليات ثقافية وفنية، قدمها فنانون تشكيليون في مدينة سيهات. وشق الضيوف طريقهم لزيارة عدد من معالم المحافظة الأثرية على رأسها «قلعة تاروت»، وقصر «إبراهيم عبدالوهاب في دارين»، والتقوا فيها الباحث التاريخي سلمان الرامس الذي قدم تعريفا بتاريخ المنطقة قديماً وحديثاً.

وشارك الضيوف في حضور «مجلس عزاء» في المحافظة، والتعرف على أنواع الطعام التي تنتشر في مثل هذه الأيام بخاصة «المحموص»، الذي يعد الأشهر بين بقية الأطباق طبخاً وإقبالاً.

وأوضح عضو لجنة التواصل الوطني يحيى قريش أن الزيارة ليست الأولى من نوعها، بل تجاوز عدد الزيارات 190 زيارة، ضمت شخصيات علمية وأكاديمية وثقافية وفنية، مبينا أن فكرة اللجنة، التي تأسست في عام 2008م، خلقت حالة من التقارب بين أطياف المجتمع بعيدا عن القنوات الرسمية، مضيفا أن اللجنة انطلقت في عملها لما لمسه الأعضاء من ضرورة وجود فعل شعبي شبابي يصل أبناء الوطن ببعضهم بعضا، إضافة إلى كسر حاجز الابتعاد وتغيير الصور الذهنية التي نحملها تجاه بعضا بعضاً.

وذكر قريش أن البداية شهدت توجيه دعوات لحضور المناسبات الدينية ثم انتقلت لتكون دعوات طوال العام بغض النظر عن وجود مناسبة، مؤكدا أن الزيارات ليست تعريفا باللجنة وإنما تعريف بالمحافظة والمجمتع، ودعوة لطرح الأفكار والنقاش الحر حولها، إضافة إلى الاطلاع على الأماكن الأثرية وغيرها.

وقال إن اللجنة قدمت أنشطة مختلفة، من بينها المشاركة في مساعدة المنكوبين في سيول جدة والمتضررين من حرب المملكة مع الحوثيين. وتضم اللجنة 14 عضوا، وأوضح قريش أن الأعضاء يتطلعون إلى تحويل اللجنة إلى مؤسسة مدنية، مضيفا: لدينا هيكلية إدارية وبنود كاملة لتكون مؤسسة متكاملة.