ألبوم الصور
تقشير السمك
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3273593
الجشي: القطيف حظيت بأكبر ميزانية في تاريخها
واحة القطيف - 4 / 1 / 2013م - 11:24 ص
رجل الأعمال الأستاذ سلمان الجشي
رجل الأعمال الأستاذ سلمان الجشي

أعرب رجل الأعمال سلمان بن محمد الجشي، عن الشكر والتقدير والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما لله - على ما حملته بشائر ميزانية الخير لمحافظة القطيف باعتماداتها والتي حملت معها المشاريع والخدمات التنموية والشاملة، وتسريع مسيرة التنمية وتعزيز النمو الذي تشهده على مختلف الأوجه، وإقامة المشاريع الجديدة التنموية والدعم والتطوير، ويسهم في دعم كافة سياسات التنمية والخدمات والاستثمار في الوطن الغالي.

وبين الجشي لـ «صحيفة الجزيرة» أن محافظة القطيف حظيت هذا العام بأكبر ميزانية في تاريخها من ميزانية الخير والبركة، مؤكدا أن اعتماد هذه المشاريع ليس بغريب على ولاة الأمر الذين يبدون اهتمامهم وحرصهم الكبير على تطوير جميع مناطق المملكة في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، ومنها محافظة القطيف التي حظيت باهتمام بالغ في كل ميزانية للدولة.

وأعرب عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، على متابعتهما المستمرة لكل ما من شأنه تطوير المحافظة وتوفير سبل الراحة لمواطنيها، والشكر موصول لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية الذي لم يألو جهدا في متابعة تنفيذ هذه المشاريع وتعظيم الاستفادة منها.

يشار إلى أنه تم اعتماد ما يقارب الـ «346» مليون ريال، للعام المالي 1434هـ - 1435هـ، وستتعزز هذه الميزانية بالحصول على مبالغ إضافية من المشروعات المدمجة التي تعتمد من أمانة المنطقة الشرقية وستصل إلى أكثر من 400 مليون ريال.

و جاء من ضمن المشروعات التي تم اعتمادها: مشروع إنشاء جسر شارع الملك فيصل مع طريق أحد بقيمة 33 مليون ريال، ومشروع تطوير وتحسين طريق أحد بقيمة 15 مليون ريال، ومشروع تحسين الواجهات البحرية والشواطئ بقيمة 15 مليون ريال، وتطوير المنطقة الصناعية بأبو معن بقيمة سبعة ملايين ريال، وإنشاء سوق ومسلخ بلدي بأبو معن بكلفة سبعة ملايين ريال، وإنشاء مركز النظم والمعلومات الجغرافية بكلفة أربعة ملايين ريال.