ألبوم الصور
سوق السمك
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3070571
من أعلام القطيف عبر العصور- الجزء الثاني
السيد سعيد الشريف - 22 / 1 / 2005م - 5:21 ص

الحديث عن القطيف وأعلامه، شيق وجميل، لأنه يبرز ملامح منطقة كان لها دور كبير في المجتمع البشري.. لقد كانت القطيف بين مد وجزر كغيرها من البلدان، التي دخلت تاريخ الإنسان، والقطيف - عند من يعرفها - غنية جداً بالجوانب الحيوية ولكن المشكلة في من لا يعرفها، إذ القطيف حافلة بالعطاءات الفكرية والثقافية والتاريخية والأدبية والاجتماعية والاقتصادية. ونواصل هنا بقية الموضوع:


القرن الثالث عشر الهجري
التاسع عشر الميلادي


الشيخ إبراهيم القطيفي:

إبراهيم بن عرب آل عرفات القديحي القطيفي:عالم من علماء القديح وقاضل من فضلائها له تصانيف كلها مخطوطة موزعة في مكتبات العالم الإسلامي.. كان حياً سنة 1237هـ - 1821م.

الشيخ أحمد آل ذيب القطيفي:

شاعر من شعراء القطيف.. وهو واحد من أفراد هذه الأسرة التي اشتهرت بالأدب بالإضافة إلى العلوم الإسلامية.. لم يعرف عن حياته الشيء الكثير.

الشيخ أحمد بن صالح القطيفي:

أحمد بن صالح بن سالم بن طوق القطيفي من أفاضل عصره علما كان ممن ثنيت له الوسادة في القطيف وأصبح مرجعها.. كان معاصراً لكثير من العلماء في القطيف، منهم السيد مال الله بن السيد محمد الخطي المعروف بأبي الفلفل منقرية التوبي والمتوفي سنة 1222هـ - 1807م ومنهم ا لشيخ محمد بن الشيخ علي بن عبد الجبار المتوفي سنة 1242هـ - 1862م وغيرهما كثير.. تتلمذ على كثير من أهل الفضل، كان أبرزهم الشيخ أحمد بن محسن بن منصور آل عمران أستاذ العلماء في القطيف، والشيخ أحمد زين الدين الأحسائي المتوفي في 1242هـ - 1852م وله منه إجازة رواية توفي بعد سنة 1245هـ - 1829م.

الشيخ أحمد بن محمد القطيفي:

أحمد بن محمد علي بن محمد بن عبد الله الشويكي القطيفي من علماء القطيف وفضلائها توفي بعد سنة 1271هـ - 1854م.

الشيخ أحمد آل عمران:

أحمد بن محسن آل الشيخ محمد علي آل عمران من أفاضل عصره توفي سنة 1223هـ - 1808م، كما كتب بعض معاصريه بذلك.

الشيخ أحمد بن منصور بن حسين آل عمران:

أستاذ العلماء الأعلام وشيخ الفقهاء الكرام وأكبر دليل هو دراسة كل من الشيخ أحمد بن طوق السابق الذكر والشيخ سليما بن عبد الجبار عنده ويكفيه فخراً أن يقرن بالشيخ الأكبر جعفر كاشف الغطاء المتوفي سنة 1228هـ - 1813م ويجعل من طبقته، عاش خلال هذا القرن وخلال هذه الفترة الزمنية.

الشيخ حسن بن حسين بن عبد الله بن عمران:

من فضلاء زمانه، لم يعرف عن حياته الشيء الكثير غير أن صاحب الذريعة والطبقات جعله في طبقاته من علماء هذا القرن.

الشيخ حسن بن صالح الصفواني القطيفي:

هو أحد علماء صفوى الواقعى شمال القطيف وأحد أدبائها المرموقين عرف إلى جانب علمه وأدبه بالورع والتقوى، كان حياً سنة 1244هـ - 1828م. ومعاصراً للشيخ عبد العزيز بن مهدي بن حسن الجشي المتوفي سنة 1270هـ - 1853م ولهذا استقرب المرهون في شعرائه أن وفاة الصفواني كانت سنة 1271هـ - 1854م تقريباً.

الشيخ حسن بن محمد القطيفي:

من العلماء الفضلاء من أهل القرن هذا، ومن أعلامه المشهورين أما بيته فهو بيت عرف بالعلم والفقاهة والتقوى توفي بعد سنة 1266هـ - 1849م.

الشيخ حسن بن محمد القطيفي:

حسن بن محمد بن مرهون التاروتي القطيفي من شعراء القطيف المشهورين ومن ا لأدباء الذين لا تحجبهم الشمس فقد ذاع صيته فغي كل مكان، لما يمتاز شعره من أصالة ومتانة ورصانة وهو من رجال هذا القرن توفي سنة 1250هـ - 1834م.

الشيخ حسين القطيفي:

حسين بن محمد بن أحمد بن سيف القطيفي من علماء هذه الأسرة المعروفة بالعلم والأدب والأخلاق عاش في هذا القرن.

السيد حسين الكويكبي القطيفي:

من العلماء الفضلاء كان معاصراً للسيد كاظم الرشتي المتوفي سنة 1259هـ - 1843م ولعله من تلاميذه كما يشير صاحب الطبقات.

الشيخ حسين القطيفي:

حسين بن محمد بن مبارك بن علي ابن عبد الله بن ناصر بن حميدان الأحسائي الجارودي القطيفي من علماء البلاد المرموقين والفضلاء الكرام كان حياً سنة 1266هـ -1849م.

الشيخ سليمان العماني:

سليمان بن احمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي المسقطي العماني.. كان من العلماء الأبرار الكبار والفقهاء الأخيار.. كان في بداية أمره مقيماً في القطيف يدرِس ويُدرّس حتى عرف بالفضل والعلم تتلمذ على جمع من فضلاء القطيف كان في طليعتهم الشيخ مبارك آل حميدان المتوفى سنة 1224هـ - 1809م والشيخ محمد بن عبد الجبار وبعد أن انتقل إلى مسقط واستقر بها صار مرجعاً عاماً في الفتيا ونشر الأحكالم وله يد طولى في الفقه وأصول الكلام والحكمة والتاريخ والأدب وغيرها وآثاره تدل على مكانته توفي في مسقط سنة 1266هـ - 1849م.

الشيخ سليمان القطيفي:

سليمان بن سليمان أحمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي المينائي، عالم من العلماء وفاضل من الفضلاء من أعلام هذه الأسرة، سار على خطى أبيه السابق غير أنه بعد موت أبيه سافر إلى غيران ونزل بمينا إلى أن توفي هناك، بعد أن خلف تراثاً فكرياً هنا وهناك ولم يعرف تاريخ وفاته غير أنه كان موجوداً بعد سنة 1266هـ.

الشيخ سليمان التاروتي:

سليمان بن محمد بن أحمد بن سيف النعيمي البحراني التاروتي القطيفي وهو اصغر أولاد أبيه الشيخ محمد، وكان من علماء القطيف المغمورين الذين لم يعرف عن حياتهم الشيء الكثير إلا أنه من علماء هذا القرن.

الشيخ سليمان البحراني القطيفي:

سليمان بن محمد بن حسن بن سالم بن علي بن أحمد أبي مجلي البحراني القطيفي، عالم من العلماء وفاضل من الفضلاء في القطيف ولكن المعلومات الخاصة به قليلة، جعله صاحب الطبقات من أعلام القرن الثالث عشر الهجري.

الشيخ صالح القطيفي:

صالح بن سالم بن طوق البحراني القطيفي، كان من العلماء الأجلاء في القطيف معاصرا للشيخ أحمد زين الدين الأحسائي.

الشيخ ضيف الله القطيفي:

ضيف الله بن أحمد بن صالح بن سالم بن طوق البحراني القطيفي الحائري.. من العلماء الأعلام في هذا القرن كان معاصر للسيد كاظم الرشتي ولعله من تلامذته.. توفي في كربلاء أو أطراف العراق كما نص صاحب الأنوار.

الشيخ ضيف الله بن سليمان القطيفي:

ضيف الله بن سليمان بن محمد بن أحمد بن سيف النعيمي البحراني القطيفي كان من علماء القطيف الفضلاء معروف بالتقى والصلاح ويقدم على أبيه في الفضل ومصنفاته تدل على غزارة علمه وعلو شأنه توفي سنة 1296هـ - 1878م.

الشيخ ضيف الله بن ناصر القطيفي:

ضيف الله بن ناصر بن علي بن محمد بن أحمد بن سيف النعيمي البحراني القطيفي، أحد علماء هذه الأسرة عرف بالفضل واليقة عاش في هذا القرن وتوفي سنة 1296هـ - 1878م.

الشيخ عبد الجبار البحراني:

عبد الجبار بن محمد بن أحمد بن علي آل عبد الجبار الخطي البحراني من علماء هذه الأسرة، لازم أستاذه الشيخ خلف الحاج عسكر الحائري وتوفي في كربلاء وغير معروف سنة وفاته.

الشيخ عبد الرضا بن حسن الخطي القطيفي:

شاعر من شعراء القطيف المرموقين عاش في هذا القرن له شعر في مجموعة قصائد جمعت في ديوان.

الشيخ عبد العزيز بن مهدي القطيفي:

عبد العزيز بن مهدي بن ح سن بن يوسف بن محمد بن علي بن ناصر الجشي البحراني القطيفي، أديب من أدباء القطيف وشاعر منشعرائها لاممتازين ضم إلى الأدب العلوم الإسلامية والتجارة إلا أن إلاّ أن الشعر والتجارة غلبت على شخصيته وعرف بها.. له شعر كثير أغلبه في أهل البيت وبالأخص الحسين.. كما له منظومة شعرية في الرد على النصارى ويقول المطلعون عليها أنها نظم لكتاب الشيخ سليمان بن أحمد آل عبد الجبار السالف الذكر، توفي الشيخ عبد العزيز سنة 1270هـ - 1853م.

الشيخ عبد علي بن سليمان القطيفي:

عبد علي بن سليمان بن فضائل الشويكي الخطي القطيفي.. ترجمه تلميذه الشيخ مرزوق الشويكي بقوله كان عالماً فاضلاً.. كان من تلاميذ الشيخ عبد علي أخ الشيخ يوسف البحراني، ويبدو أن الشيخ عبد علي كان من المعمرين.

الشيخ عبد علي بن محمد آل عبد الجبار القطيفي:

عالم من علماء القطيف كان معاصراً للشييخ أحمد زين الدين الأحسائي والشيخ حسين آل عصفور ومجازاص منه توفي سنة 1230هـ - 1814م وله مؤلفات كثيرة.

الشيخ عبد علي بن محمد الخطي:

عبد علي بن محمد بن عبد الله بن الحسين بن قضيب القاروني البحراني الخطي القطيفي من آل المقلد هو جوهرة هذا البيت أجيز من الشيخ يحيى بن محمد بن عبد علي بن علي بن يحيى البحراني العوامي وتتلمذ على يد الشيخ حسين آل عصفور البحراني وله منه إجازة رواية من أعمامه الشيخ عبد علي والشيخ محمد والشيخ يوسف صاحب الحدائق ومن السيد مهدي بحر العلوم كما تتلمذ على يديه الشيخ محمد إبراهيم بن حسن الخراساني الكلباسي وأجازه أيضاً، ومن تلاميذه الشيخ محمد بن الشيخ عبد السميع. توفي بعد سنة 1223هـ - 1808م.

الشيخ عبد علي بن محمد الشويكي:

عبد علي بن محمد بن عبد الله بن محمد بن الحسين الشويكي الخطي القطيفي، أحد فضلاء هذه الأسرة له أخ أيضاً سيأتي ذكره اسمه ( مرزوق )، آخر خبر عن الشيخ عبد علي في سنة 1230هـ - 1814م.

الشيخ عبد الله بن أحمد اللنجي:

عبد الله بن أحمد الذهبة الخطي القطيفي البحراني الجدجفصي المسقطي اللنجي، كان أحد الشعراء الكبار نظيراً للسيد حيدر الحلي في العراق وكان على جانب كبير من الورع والتقوى توفي في بندر لنجة في أواخر المائة الثالثة عشر وهناك من ذكر سنة وفاته بأنها كانت سنة 1277هـ -1860م.

الشيخ عبد الله بن أحمد العوامي:

عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن علي بن عبد الله العوامي القطيفي، والد أبي المكارم، عالم من علماء البلاد المرموقين، وهو أحد أفراد هذه الأسرة التي جمعت كوكبة كبيرة من أهل الفضل في القطيف والعوامية والبحرين.. ولا زالت أحفاد هذه الأسرة حاضرة في المحافل العلمية والأدبية.. كانت أيام دراسته في البحرين وتخرج من مدرسة الشيخ عبد الله ابن عباس الستري المتوفى سنة 1270هـ - 1853م أما الشيخ عبد الله فقد توفي في العوامية ودفن فيها سنة 1282هـ - 1865م.

الشيخ عبد الله بن أحمد بن عبد الله آل عمران القطيفي:

أديب من أدباء الأسرة، عاش في هذا القرن وقد ترجمه صاحب تحفة أهل الإيمان وذكر بعضا من شعره في الحسين .

الشيخ عبد الله بن الحسن القطيفي:

عبد الله بن الحسن بن محمد بن علي آل عبد الجبار القطيفي البوشهري المولود سنة 1251هـ -1835م عالم وفقيه وهو من أسرة آل عبد الجبار التي كانت موجودة في القطيف.. اشتغل عند علماء النجف حتى صدرت في حقه إجازات.. فعاد إلى بوشهر غير أنه توفي قبل وصوله سنة 1292هـ -1875م ودفن في النجف بعد نقله إليها.

الشيخ عبد الله بن علي الجارودي:

عبد الله بن علي بن محمد بن علي بن درويش البحراني الحريفي البحاري القطيفي المعروف بين الخاصة والعامة بالعُوّى، وهو أحد أفراد هذا البيت علماً وفضلاً.. وإلى جانب علمه فهو أديب وشاعر درس على ثلة من أهل العلم من أهل البلاد كان في مقدمتهم الشيخ محمج بن الحسين آل عبد الجبار ولعله الملقب بالكبير من علماء القرن السابق. له تصانيف تدل على علو فضله منها ( شرح الدرة المنطقية ) لشمس الدين محمد فرغ منها في 1210هـ وتوفي بعد سنة 1212هـ - 1797م.

الشيخ عبد الله بن علي المشهدي:

عبد الله بن علي بن حسين بن علي بن مشهد بن محمد بن مكتوم المعروف بالمشهدي.. القطيفي، وآل المشهدي قبيلة من قبائل العرب توطنت قرية عنك الواقعة بين سيهات والقطيف من جهة الجنوب بالنسبة للقطيف. أحد أعلام هذه الأسرة بل أحد أعلام عنك.. بل أحد أعلام القطيف خلف ديواناً شعرياً كبيراً خصصه لأهل البيت مدحاً ورثاءً توفي في حدود سنة 1255هـ - 1839م.

الشيخ عبد الله بن محمد آل عبد الجبار:

هو أحد أفراد هذه الأسرة معروف بالفضل والعلم ومما يدل على ذلك وقف مجموعة من تصانيف الشيخ محمد على آل عبد الجبار له.

الشيخ عبد الله بن محمد بن علي القطيفي:

عالم من علماء القطيف ولعله أحد المجازين من الشيخ أحمد زين الدين الأحسائي المتوفى سنة 1241هـ، وقد توفي الشيخ عبد الله سنة 1220هـ - 1805م

الشيخ عبد الله بن محمد الشويكي:

عبد الله بن محمد علي بن محمد بن عبد الله بن الحسين بن أحمد الشويكي البحراني القطيفي، عالم من علماء هذه الأسرة تتلمذ على يد الشيخ علي بن سلطان الحساوي من علماء هذا القرن، توفي بعد سنة 1275هـ - 1858م.

الشيخ عبد الله بن مبارك الجارودي:

عبد الله بن مبارك بن علي بن عبد الله بن ناصر بن حسين آل حميدان الأحسائي الجارودي القطيفي الشيرازي وهو أحد ثلاثة من أبناء الشيخ مبارك كلهم من العلماء. خرج من القطيف وأبوه حي وساح في البلا باحثاً عن بغيته وحادته فتارة في المحمرة وتارة في البصرة وثالثة في شيراز وفي الأخيرة ا ستقر به المقام وبها توفي سنة 1244هـ - 1828م.

الشيخ عبد المهدي بن سليمان بن فرج آل عمران:

كان حياً سنة 1206هـ - 1791م.

الشيخ عبد النبي بن محمد الخطي القطيفي:

عالم من علماء القطيف المهملين والمنسيين كان في النجف يحضر درس السيد مهدي بحر العلوم وله إجازة منه، أما تاريخ وفاته فغير معروف.

الشيخ علي بن أحمد آل عبد الجبار:

علي بن أحمد بن الحسين بن أحمد بن علي آل عبد الجبار أحد أعيان الأعلام في هذا البيت بل في القطيف ولد قرابة 1200هـ وتوفي سنة 1287هـ - 1870م. خلف مجموعة من الآثار في شتى المواضيع.

الشيخ علي بن عبد الله بن فارس القطيفي:

عالم من علماء القطيف عاش في هذا القرن وعاصر الشيخ أحمد زين الدين وله من أجوبة على أسئلة قدمها.

الشيخ علي بن عبد الله الفرعي القطيفي:

من أعلام القطيف درس على أستاذ الأصول الشيخ مرتضى الأنصاري، وكان زميلاً ومعاصراً للشيخ أحمد بن صالح آل طعان المتوفى سنة 1315هـ - 1897م.

الشيخ علي بن مبارك القطيفي:

علي بن مبارك بن علي بن عبد الله بن ناصر بن حسين آل حميدان الأحسائي الجارودي القطيفي عالم من العلماء الأعلام.. كان معاصراً للشيخ سليمان بن أحمد آل عبد الجبار وله منه إجازة كما كان معاصراً للشيخ عبد المحسن اللويمي الأحسائي المتوفى سنة 1245هـ - 1829م وله منه إجازة. توفي في القطيف سنة 1266هـ - 1849م.

الشيخ علي بن محمد القطيفي:

علي بن محمد بن أحمد بن علي بن سيف النعيمي البحراني القطيفي، هو أوسط اخوته لكنه أفضلهم وأعلمهم وما تركه من مؤلفات يدل على ذلك تتلمذ على جمع من علماء البلاد إلا أن المصادر لم تذكر تفاصيل كثيرة عن حياته العلمية أو الفكرية وغيرها من مجالات الثقافة.

الشيخ علي بن محمد بن حبيب التاروتي القطيفي:

عالم وأديب وشاعر من الطراز الأول.. مجيد في شعره مادح فصيح في مدحه وهو من أعلام هذا القرن ومن شعرائه البارزين توفي سنة 1250هـ -1834م.

الشيخ محمد علي بن محمد بن عبد الله آل عمران:

من علماء القطيف وأعيان هذه الأسرة كان موجوداً في العقد الثالث من هذا القرن.

الشيخ محمد على القطيفي:

محمد علي بن مسعود بن سليمان بن حسن بن يوسف بن محمد بن علي بن ناصر الجشي البحراني القطيفي، كان عالما أديباً إلى جانب التجارة من أمجاد هذه الأسرة وما حبرته يده من مصنفات يدل على رفعة مقامه، عاش في هذا القرن ولعله كان معاصراً لابن عمه الشيخ عبد العزيز الجشي المتوفى سنة 1270هـ الذي تقدم ذكره.

الشيخ لطف الله الخطي القطيفي:
لطف الله بن يحيى بن عبد الله بن راشد بن علي بن عبد علي بن محمد الحكيم الخطي القطيفي كان من أعلام هذا القرن في ورعه وتقواه وكان شاعرا وجل شعره في رثاء أهل البيت توفي في حدود سنة 1300هـ - 1882م.

السيد مال الله بن السيد محمد الخطي القطيفي:

المعروف بالفلفل ( أبو الفلفل ) من قرية التوبي، من أعلام أسرته ومن فضلاء قريته ومن معاصري الشيخ أحمد زين الدين الأحسائي ومن الراوين عنه توفي سنة 1222هـ - 1807م.

الشيخ مبارك بن علي الجارودي:

مبارك بن علي بن عبد الله بن ناصر بن حسين آل حميدان الأحسائي الجارودي القطيفي، هو عمدة آل مبارك وزعيمهم وكان من العلماء الفضلاء والمجتهدين الزعماء، كان أستاذاً لكثير من العلماء في القطيف أبرزهم الشيخ سليمان بن أحمد آل عبد الجبار كما كان معاصراً لثلة من العلماء من آل عمران القطيفيين وللشيخ جعفر آل كاشف الغطاء وكثير من أمثال هؤلاء.. وتتلمذ على جمع من العلماء. توفي سنة 1224هـ - 1809م وقيل سنة 1226هـ.

الشيخ مبارك بن خضر الخطي القطيفي:

لم يذكره إلا صاحب الأنوار ولم يعرف عنه قليل أو كثير سوى أنه عالم من علماء القطيف ولعله من أعلام هذا القرن.

الشيخ محسن التاروتي القطيفي:

محسن ( وقيل عبد المحسن ) بن محمد بن مرهون التاروتي القطيفي المعروف بالملهوف، أحد شعراء القطيفي وأدبائها لم يعرف عنه إلا القليل لكنه من أعيان هذا القرن وأعلامه توفي سنة 1260هـ - 1844م.

الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن سيف النعيمي البحراني القطيفي:

من أعلام القطيف ومشاهير الفضلاء فيها وكان من أرباب الفتوى.. تتلمذ على جمع من علماء القطيف كان في مقدمتهم الشيخ يحيى بن محمد بن عبد علي العوامي المتوفى بعد سنة 1250هـ وله إجازة منه وكان معاصراً للشيخ عبد علي ابن محمد بن عبد الله بن قضيب والشيخ حسين آل عصفور.

الشيخ محمد بن إسماعيل الحكيم الجدحفصي البحراني القطيفي:

هاجرت أسرته من البحرين وسكنت القطيف وهذا الشيخ عالم من العلماء وأديب وكان إلى جانب علمه ورعاً توفي وهو في زيارة للإمام الرضا.

الشيخ محمد بن حسن بن مجلي الخطي القطيفي:

من أعلام القرن الثالث عشر الهجري وأعيانه غير أن المصادر لم تكن كافية لإبراز أبعاد هذه الشخصية.

السيد محمد بن السيد خليفة الموسوي القطيفي البصري:

أحد علماء القطيف المهاجرين للعراق والمتوطن في البصرة توفي في الكاظمية بالعراق سنة 1279هـ - 1862م.

الشيخ محمد بن سعيد بن عبد الله آل عمران:

كان حياً سنة 1204هـ - 1789م.

الشيخ محمد بن سلطان الخطي القطيفي:

كان أمياً لا يقرأ ولا يكتب لكنه أصبح من رواد الشعر الإسلامي الخاص بأهل البيت ووصف عند عارفيه بالعبقري الفذ وأنه من أعلام القرن الثالث عشر توفي في أواسطه سنة 1251هـ - 1835م تقريباً.

الشيخ محمد البحراني القطيفي:

محمد بن عبد علي بن محمد بن أحمد بن علي آل عبد الجبار البحراني القطيفي، كان من أساطين علماء الإمامية وأكابر فقهاء الشيعة، وقد تم اختياره من قبل علماء النجف ليكون حكماً وحاكماً بينهم وبين السيد كاظم الرشتي الحائري أيام المنازعة معه تتويجاً لهذه المكانة السامية والمنزلة الرفيعة، وقد رجع إليه في التقليد كثير من أبناء القطيف والأحساء والعراق ونتيجة لذلك صار يتنقل في هذه البلدان ليطلع على حاجات مقلديه.

إن ما خلفه من مصنفات علمية في مجالات عديدة يدل على غزارة فكرية وعلمية لا تحصل إلا للقليل من البشر ولعل شرح الكافي الواقع في أربعة عشر مجلداً هو أكبر برهان على ذلك وهو أوسع شرح فيما علم. وله أيضاً مجموعة من التلامذة حملوا علمه منهم الشيخ أحمد بن طوق القطيفي. توفي بعد سنة 1241هـ - 1825م ودفن في الغري.

الشيخ أبو الحسين البحراني:

أبو الحسين محمد بن عبد الله بن الحسين بن أحمد الشويكي الخطي البحراني، هو أحد أجداد هذه الأسرة وهو من العلماء الكبار من تلامذة الشيخ حسين العصفور وهو علامة مشهور في عصره عاصر مجموعة من العلماء والأدباء كان في مقدمتهم الشيخ عبد الله المشهدي. توفي سنة 1254هـ - 1838م.

الشيخ محمد بن عبد الله بن فرج الخطي:

من آل عمران أحد أعيان العلماء في أسرته وفي القطيف وكان من شعراء أهل البيت وله فيه شعر جيد توفي سنة 1303هـ - 1885م.

الشيخ محمد البحاري القطيفي:

محمد بن علي بن محمد بن علي بن درويش البحراني الحريفي البحاري القطيفي المشهور بالعُوّى عالم منسي من علماء القطيف.. لم يعرف عنه سوى أنه من أعلام هذا القرن.

السيد محمد القطيفي:

السيد محمد بن السيد مال الله بن السيد محمد الفلفل ( أبو الفلفل ) التوبي القطيفي الحائري، عالم من العلماء النادرين من أبناء التوبي بل من القطيف وشاعر صادق النبرة واضح العقيدة غلب شعره على علمه. هاجر من القطيف للعراق فجاور الحائر في عصر السيد كاظم الرشتي فلازمه ملازمة شديدة وكان من المقربين إلى أن توفي في كربلاء سنة 1271هـ - 1860م. وقيل 1277هـ وقيل 1261هـ.

السيد محمد بن السيد مال الله بن السيد معصوم القطيفي النجفي الحائري:

خطيب كبير معروف وشاعر وعالم من علماء القطيف، نشأ في سني حياته الأولى في القطيفي ثم هاجر إلى النجف الأشرف فاتصل بأعلامها من زعماء الدين فمثل بلده وأصبح إلى جانب ذلك شاعراً مجيداً وخطيباً، وفي أواخر حياته العلمية اتصل بالسيد عبد الله شبر المتوفى سنة 1242هـ. توفي في حدود سنة 1271هـ - 1854م. في كربلاء ودفن فيها.

الشيخ محمد بن مبارك الصفواني:

محمد بن مبارك بن علي بن عبد الله بن ناصر بن حسين آل حميدان الأحسائي الجارودي القطيفي الصفواني، عالم فاضل وهو أحد ثلاثة أولاد للشيخ مبارك درس على أبيه وعلى غيره من علماء القطيف وعرف بالورع والاحتياط المتزايد في الأمور الشرعية توفي مع أخيه الشيخ علي في سنة واحدة 1266هـ - 1849م.

الشيخ مرزوق القطيفي:

مرزوق بن محمد بن عبدالله بن محم بن الحسين ابن محمد الشويكي القطيفي من أجلاء العلماء في القطيف عارف بالرجال تتلمذ على مجموعة من العلماء في مقدمتهم الشيخ حسين العصفور البحراني وله منهه إجازة رواية توفي بعد سنة 1214هـ - 1799م.

الشيخ محمد مسعود بن سعود القطيفي:

أحد علماء القطيف عبر عنه صاحب الأنوار بالشاب الرضي كان موجوداً سنة 1212هـ - 1797م وهي السنة التي استلم فيها أجوبة أسئلة من الشيخ أحمد زين الدين الأحسائي.

مهنا بن أحمد أبو السعود:

أحد أعلام القطيف وأعيانها المعروفين في وقته توفي قبل العقد الرابع من هذا القرن.

الشيخ ناصر بن أحمد القطيفي:

ناصر بن أحمد بن محمد بن نصر الله آل أبي السعود الخطي القطيفي، عالم من العلماء وشاعر من معاصري الشيخ علي بن حسن القديحي صاحب الأنوار تلمذ على مجموعة من العلماء كان في مقدمتهم السيد حسين بن عبد القاهر البحراني أحد علماء القرن الثالث عشر الهجري الذي نزح إلى البصرة وأقام هبا ومات فيها. توفي سنة 1299هـ - 1881م بعد أن خلف ثروة أدبية في رثاء أهل البيت ومنظومات في الأصول الخمسة.

الشيخ ناصر بن علي التاروتي:

ناصر بن علي بن محمد بن أحمد بن سيف النعيمي القطيفي التاروتي، عالم من علماء القطيف وفضلائها كان يسكن القطيف ثم انتقل منها إلى جزيرة تاروت وأعقب هناك وهو من أعيان العلماء في هذا القرن 13.

السيد هاشم بن السيد سعود بن السيد هاشم العوامي القطيفي:

من الشخصيات البارزة التي أنجبتها العوامية وهو من أعيان البلاد في القرن الثالث عشر الهجري، اتصل بالشيخ ضيف الله بن ناصر بن علي آل سيف اتصالاً وثيقاً حتى صار صهره على ابنته ويكفيه فخراً أن أنجب نوابغ عظماء وكل واحد منهم أصبح علما مستقلاً. توفي سنة 1296هـ - 1878م.

الشيخ شرف الدين القطيفي:

شرف الدين يحيى بن محمد بن عبد علي بن يحيى ا لبحراني العوامي القطيفي، أحد الأعيان من علماء العوامية والقطيف من تلاميذه الشيخ حسن الماحوزي المتوفى سنة 1181هـ - 1767م والذي هاجر من البحرين للقطيف. ومن تلاميذه الشيخ محمد إبراهيم الكلباسي الأصفهاني والشيخ عبد علي بن قضيب القطيفي والشيخ محمد بن أحمد آل سيف القطيفي وقد أجاز هؤلاء الثلاثة بإجازات رواية، توفي بعد الخمسين من هذا القرن.

الشيخ يوسف بن عبد الله بن يحيى آل عمران القطيفي:

أحد علماء هذه ا لأسرة وأحد أعيان العلماء في القطيف.. كان حياً سنة 1224هـ - 1809م

الحاج يوشع بن حسن البحارنة القطيفي:

أحد أعلام هذا القرن وأحد شعرائه الممتازين وأحد التجار المعروفين بالورع والعفاف وهو من أسرة كريمة نزحت من البحرين وتوطنت القطيف، شاعر من الطراز الأول وضم شعره كل لون وخاصة الرثاء الذي خصصه لأهل البيت، توفي سنة 1303هـ - 1885م.


القرن الرابع عشر الهجري
العشرون الميلادي


إبراهيم بن محمد بن حسين آل حمّار الكويكبي القطيفي:

علم من أعلام الخطابة والمنبر وشاعر ن ولد في 1311هـ في قرية الكويكب إحدى محلات القطيف الجنوبية وتوفي في أواخر هذا القرن.

إبراهيم بن مكي البحارنة القطيفي:

من أعيان القطيف ومن وجهائها المشهورين ورجالها ووكان موضع ثقة الناس وكان إلى جانب تجارته وكيلاً عن مجموعة من مراجع الشيعة المشهورين وفي مقدمتهم السيد محسن الطباطبائي الحكيم. توفي سنة 1396هـ - 1976م.

أحمد بن صالح بن حسن بن عبد النبي بن صالح الجنبي:

أحد الفضلاء والوجهاء في القديح واسرته من الأسر العريقة سكنت القديح منذ زمن، وهو من تلامذة الشيخ محمد بن ناصر آل نمر العوامي، توفي في 1357هـ - 1938م.

الشيخ أحمد بن صالح الستري:

أحمد بن صالح بن طعان بن ناصر بن علي الستري البحراني القديحي القطيفي الشهير بـ ( أحمد آل طعان ) ولد سنة 1251هـ - 1835م في سترة بالبحرين ودرس أولياته في البحرين على يد علمائها فدرس أكثر علوم العربية على يد السيد علي البلادي البحراني المتوفى سنة 1279هـ - 1862م، وقرأ شرح الباب الحادي عشر للمقداد السيوري على يد الشيخ عبد الله بن عباس الستري.. بعد هذه المرحلة سافر إلى النجف الأشرف فاتصل بفطاحلها ونوابغها فأكمل عندهم ما أراد، وكان أبرزهم الشيخ مرتضى الأنصاري والشيخ راضي النجفي والشيخ علي الخليلي الشهير بـ ( ملا علي بن الميرزا خليل الطهراني ) والشيخ محمد حسين الكاظمي وقد توج كل واحد من هؤلاء له إجازة مستقلة. ولما أنهى دراسته عاد إلى وطنه عالماً ومرجعاً كبيراً يرجع إليه في أمور الدين والدنيا، وفي أواخر سنينه الحياتية انتقل من البحرين للقطيف للإقامة فيها واتخاذها وطناً له. وقد ألف مجموعة من الكتب المتنوعة وفي مجالات مختلفة كما كتب رسالة في ترجمة أستاذه الأنصاري. توفي في البحرين سنة 1315هـ - 1897م.ودفن فيها.

الشيخ أحمد بن عبد الله النجفي:

أحمد بن عبد الله بن عبد الله بن علي بن راشد بن سنان القطيفي النجفي آل سنان وهي أسرة كبيرة وعريقة ضمت بين رجالاتها علماء فضلاء وزعماء حكماء. ولد سنة 1313هـ - 1895م واشتغل أول مرة على علماء القطيف كالشيخ محمد حسين آل عبد الجبار والشيخ حسين القديحي والشيخ محمد علي النهاش والشيخ أحمد بن عطية والشيخ محمد علي الخنيزي والشيخ محمد صالح المبارك الصفواني والشيخ الإمام أبي الحسن الخنيزي، كما حضر على عدد من علماء النجف حينما هاجر إليها كان آخرهم السيد أبو القاسم الخوئي زعيم الحوزة العلمية. كما درس عنده عدد كبير من أهل العلم منهم الشيخ فرج العمران ( 1321ه - 1398هـ ) وابنه حسين ( 1359هـ المعاصر ). خلف مجموعة من الآثار من الكتب المختلفة خاصة علم المنطق والجفر والرمل، وتوفي في كربلاء 1390هـ - 1970م. وهو في طريقه للزيارة ثم نقل إلى النجف ودفن بالغري.

السيد أحمد بن السيد علوي القطيفي:

السيد أحمد بن السيد علوي بن السيد محفوظ بن السيد شبر بن السيد علي بن السيد حسين بن السيد هاشم بن ا لسيد سعيد بن السيد شرف بن السيد صالح بن السيد أمان بن السيد علي بن حسين الشريف القطيفي الشهير بـ الخباز. ولد 1324هـ - 1906م في المدارس ( إحدى محلات القطيف ) وتربى تربية إسلامية عالية تحت رعاية والديه وبعد وفاة والده اهتم به عمه المرحوم السيد شبر الخباز الذي كان على صلة وثيقة بعلماء القطيف فتعلم القرآن الكريم والكتابة والخط واتصل بالعلماء في القطيف وقراها كالسيد ماجد العوامي والشيخ محمد بن نمر العوامي والشيخ علي أبي الحسن الخنيزي والشيخ محمد علي بن حسن علي الخنيزي والشيخ منصور آل سيف وغيرهم فاستفاد منهم وجعله بعضهم من أخلائه. وبسبب مشاغله ومسئولياته الكثيرة لم يتمكن من مواصلة علومه ولكنه أصبح من أعيان بلده وأعلام أسرته، توفي سنة 1396هـ - 1976م بعدما ترك آثاراً متنوعة.

الشيخ أحمد بن علي بن أحمد بن عطية الكويكبي القطيفي:

عالم وخطيب درس على جمع من علماء القطيف فدرس أولاً على العلامة الشيخ رضي المحروس المتوفى سنة 1352هـ - 1933م والعلامة الحجة الشيخ محمد آل نمر المتوفى سنة 1348هـ - 1929م ثم سافر للنجف الشرف مع فقده لبصره فدرس على عباقرتها وفطاحلها ثم رجع للقطيف وجمع إلى فضله المنبر الحسيني فكان أحد رواده توفي في سنة 1353هـ- 1934م.

أحمد بن محمد القطيفي:

أحمد بن محمد علي بن مسعود بن سليمان بن حسن بن يوسف بن محمد بن علي بن ناصر الجشي البحراني القطيفي، أحد أعيان هذه الأسرة وأحد وجهاء القطيف المشهورين الذين عرفوا بالورع وحسن المشورة، ولد سنة 1262هـ - 1845م وتوفي سنة 1317هـ - 1899م.

أحمد بن محمد علي المصطفى القطيفي:

أحد أعلام الأدب والشعر في القطيف وأحد الوجوه البارزة في التاريخ المعاصر تعاطى الشعر وهو صغير إلى جانب عمله الرئيسي في التجارة، توفي في أواخر القرن الرابع عشر.

السيد أحمد بن السيد ماجد القطيفي:

السيد أحمد بن السيد ماجد بن السيد حسين بن السيد هاشم بن ا لسيد علوي الدبابية القطيفي الشهير بـ ( السيد أحمد الماجد )، أحد أعيان البلاد في الجهة الجنوبية من ا لقطيف في الدبابية كما أنه يعتبر من أبرز العيان في أسرته في هذا القرن 14، ولد في أوائل القرن وتوفي في أواخره.

الشيخ أحمد بن محمد بن عبد الله بن أحمد العوامي القطيفي:

أحد أعيان آل أبي المكارم وأعلام العوامية المشهورين ولد بالعوامية وتوفي فيها سنة 1355هـ - 1936م

الشيخ أحمد بن مهدي بن أحمد بن نصر الله آل أبي السعود الخطي القطيفي:

ولد في حدود سنة 1254هـ - 1838م وقيل عنه أنه من نوادر الزمان بحيث أنه إذا جالس أهل الشعر صار شاعراً وإذا جالس أهل العلم صار عالماً وبين الفصحاء فصيحاً، حتى تقدم أهل بلده وأصبح ظهيراً ولساناً لهم، توفي في سنة 1306هـ - 1888م.

الشيخ أحمد بن مهدي السويكت الدبابي القطيفي الحائري:

أحد الأعلام في أسرته وبلده تتلمذ على جمع من علماء بلاده وصار منهم فوصف بالفضل والورع سافر في سنينه الأخيرة إلى كربلاء المقدسة وجاور الحائر حتى وفاته في العقد الأخير من هذا القرن ودفن في كربلاء تاركاً وراءه آثاراً مخطوطة.

السيد أسعد الموسوي التاروتي:

السيد أسعد بن السيد علي بن السيد أسعد بن السيد علي الدعلوج الموسوي التاروتي القطيفي، ولد في حدود سنة 1321هـ، وتعلم القرآن والخط وبعض دروس العربية والفقه في عنفوان شبابه على بعض علماء وطنه ( تاروت ) كالشيخ منصور آل غنام المتوفى سنة 1372هـ والشيخ عيسى السني المتوفى سنة 1355هـ والشيخ منصور آل سيف المتوفى سنة 1363هـ وقد قرن إلى تحصيله هذا فن الخطابة فكان من الخطباء المشهورين، وكان شاعراً جيداً، وأما بالنسبة لسنة وفاته فغير مذكورة.

الشيخ إسماعيل بن حسن بن محمد علي آل عبد الجبار القطيفي البوشهري:

من علماء القطيف الذين ساقهم القدر إلى بوشهر وقطنوها وأصبح من العلماء المنسيين وما أكثرهم.. اشتغل بشيراز عند علمائها.. له تصانيف عديدة وفي موضوعات مختلفة، توفي في بوشهر سنة 1328هـ - 1910م.

السيد أمان بن السيد محمد الكاظمي:

السيد أمان بن السيد محمد بن السيد علي الشرفاء القديحي القطيفي السامرائي الكاظمي، أحد علماء القديح وأحد أعيان هذه الأسرة وهو من أعلام القطيف.. سكن سامراء مدة ثم هاجر منها إلى الكاظمية إلى حين الوفاة. ولد في حدود سنة 1300هـ - 1882م درس على جمع من العلماء الأعيان كالشيخ ميرزا محمد تقي الشيرازي صاحب ثورة العشرين المشهورة، والشيخ محمد جواد البلاغي والشيخ محمد كاظم الشيرازي. توفي بالكاظمية حدود سنة 1352هـ - 1933م وقيل توفي سنة 1365هـ في النجف الأشرف ودفن في الغري.

السيد باقر بن السيد حميد بن السيد أحمد المبلغي القطيفي:

أحد أعلام القطيف في تعليم القراءة والكتابة والقرآن الكريم والخطابة الحسينية، توفي في العقد التاسع من هذا القرن 14 ودفن في القطيف.

السيد باقر بن السيد علي السيد هاشم السيد سعود العوامي القطيفي:

أحد أعيان القطيف وأعلام أسرته، ولدسنة 1303هـ - 1885م درس على الشيخ عبد الله المعتوق المتوفى سنة 1362هـ 1943م وعلى غيره من العلماء حتى ضعف بصره، توفي في 1381هـ - 1961م.

الشيخ محمد باقر القطيفي:

محمد باقر بن محمد أبي المكارم بن عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن علي البحراني العوامي القطيفي، أحد أعلام العوامية وأعيانها المرموقين ولد سنة 1310هـ - 1892م، تولى تربيته أخوه الشيخ جعفر الآتي ذكره بعد رحيل أبيه أبي المكارم وأصبح ممن يشار غليه أضاف إلى فضيلة العلم خدمة المنبر الحسيني فصار من الخطباء المشهورين. توفي سنة 1380هـ - 1960م

الشيخ باقر بن منصور القطيفي:

باقر بن منصور بن محمد بن علي بن محمد بن يوسف بن محمد بن علي بن ناصر الجشي البحراني القطيفي، ولد سنة 1318هـ - 1900 م تربى تربية صالحة حتى أصبح من أساتذة الحوزة العلمية في القطيف ودرس على يديه كثير من أهل العلم كان في مقدمتهم الشيخ فرج بن الحسن العمران. توفي سنة 1357هـ - 1938م.

بدر بن إبراهيم هجول آل عيد الجارودي القطيفي:

أحد ا لخطباء المشهورين في قرية الجارودية.. عاش خلال هذا القرن 14 هـ.

الشيخ بدر الجشي:

بدر بن أحمد بن كاظم بن علي بن محمد بن عبد الله آل سنبل الجشي القطيفي، ولد سنة 1291هـ - 1874م، وهو أحد الأعلام في قرية الجش كما أنه أحد أعيان أسرته ويعد من جهة أخرى من شعراء البلاد الممتازين. أخذ علومه الأولى على يد جمكاعة من علماء الوطن، كان في مقدمتهم الشيخ حسن علي البدر المتوفى سنة 1334هـ ثم سافر إلى النجف الأشرف وبقي فيها لمدة 12 سنة فحضر عند عدد كبير من العلماء حتى سنة 1332هـ - 1913م عندها رجع لوطنه حتى وفاته في سنة 1336هـ - 1917م وكان ذلك في البحر عند ذهابه إلى البحرين للعلاج ودفن فيها.

بدر بن شبيب آل شبيب:

بدر بن شبيب بن محمد بن عبد علي بن شملان آل شبيب الحمامي القطيفي، أحد أعلام السرة الشبيبية في أم الحمام.. كما أنه من أعلام المنبر الحسيني.. أخذ الخطابة عن أهل الفن وظل مزاولا لها حتى وفاته في عام 1371هـ - 1951م.

الشيخ جعفر آل طعان:

جعفر بن محمد صالح بن أحمد بن صالح بن طعان بن ناصر بن علي الستر البحراني القديحي القطيفي.. الشهير بـ ( جعفر آل طعان ).. أحد علماء هذه الأسرة في القديح والقطيف.. عرف بزهده وورعه، ولد في سنة 1314هـ - 1896م، فقام أبوه بتربيته فأحسن له التربية، وتلقى دروسه الدينية على جمع من علماء القطيف وقراها، كالشيخ محمد بن ناصر النمر العوامي.
توفي في العفود الأخيرة من هذا القرن 14هـ.

الشيخ جعفر بن محمد أبي المكارم:

جعفر بن محمد أبي المكارم بن أحمد بن عبد الله بن علي بن عبد الله بن رمضان التغلبي الستري البحراني العوامي القطيفي، أحد أعلام العوامية وأحد أعيان أسرة آل أبي المكارم الذين يقطنون قرية العوامية. ولد في 1281هـ - 1864م في العوامية ونشأ بها وتربى تربية صالحة فورث السماحة والفصاحة ثم هاجر للنجف الأشرف سنة 1295هت - 1878م ورجع منها بعد 18 سنة من العمل المتواصل وذلك سنة 1313هـ - 1895م.

تتلمذ على يد مجموعة من العلماء كوالده الشيخ أبي المكارم محمد ( آتية ترجمته ) والشيخ أحمد آل طعان والشيخ محمد حسين الإصفهاني الكاظمي وغيره من العلماء الكبار. له مجموعة من الإجازات من أساتذته السابقين وغيرهم.. كما أعطى مجموعة من الإجازات وخاصة إجازته للسيد مهدي بن السيد عتيق الحسين الغريفي البحراني النجفي المتوفى سنة 1343هـ - 1924م والتي كتبها سنة 1335هـ - 1916م. توفي في سنة 1342هـ - 1923م بعد أن خلف مجموعة من الآثار العلمية والأدبية.

الشيخ حبيب شعبان:

أحد علماء القطيف، وأحد شعرائها الجيدين وأحد رجالات ( أسرة آل شعبان ) العريقة في الحسب والنسب ولا توجد له في المصادر أي ذكر، توفي في حدود سنة 1310هـ -1892م.

حسن بن أحمد القطيفي:

حسن بن أحمد بن حسين بن محمد علي بن محمد بن عبد الله بن فرج بن عبد الله بن عمران بن محمد بن عبد الله بن عمران بن محمدبن علي بن عبد المحسن الشهير بـ ( ملا حسن العمران ).. القطيفي، ولد سنة 1285هـ - 1868م. من أشهر معلمي الخط والكتابة في عصره.. وهو أحد أعلام هذه الأسرة ووالد العلامة الشيخ فرج العمران الآتية ترجمته. توفي في سنة 1322هـ - 1904م.

حسن بن أحمد آل سنبل:

حسن بن أحمد بن كاظم بن علي بن محمد بن عبد الله آل سنبل الجشي القطيفي، أحد أعيان هذه الأسرة وأحد الزعماء والرؤساء المشهورين في الجش والقطيف.. عرف بالبطولة والشهامة.. كان له أكثر من موقف وطني إبان الحكم التركي. ولد سنة 1294هـ - 1877م وتوفي سنة 352هـ - 1933م.

حسن بن أحمد بن مهدي بن حسن الجامد القطيفي:

أحد الخطباء الكبار امتهن الخطابة من نعومة أظفاره إلى أن مات. ولد في حدود سنة 1295هـ - 1878م وتربى التربية الصالحة، خالط العلماء والشعراء وكل الطبقات التي تغذي الإنسان وترفع من شأنه. توفي بعد أن قضى عمره في خدمة أهل البيت في عام 1375هـ - 1955م.

حسن علي القطيفي:

حسن علي بن حسن بن مهدي بن كاظم بن علي بن عبد الله بن مهدي الخنيزي القطيفي، من وجهاء القطيف المعروفين، توفي في 1329هـ - 1911م.

محمد حسن الكاظمي:

محمد حسن بن حسن بن ناصر بن علفي بن علي بن أحمد بن علي بن حسين بن عبد الله آل نمر العوامي القطيفي الكاظمي، من أعلام العوامية المشهورين ومن أدبائها، هاجر من العوامية إلى الكاظمية في العراق وعاش هناك إلى حين وفاته في عام 1397هـ - 1976م.

حسن بن عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن عبد الصمد الجامع القطيفي:

أحد الشعراء المعروفي في القطيف وأحد أعيان هذه الأسرة، ولد في القلعة في 1326هـ وتربى على يد والديه، فنال أحسن تربية وتوفي في أواخر هذا ا لقرن مخلفاً ثروة أدبية تضم ديوانه.

حسن بن عبد الله بن حسن بن ربيع القديحي القطيفي:

خطيب منبر معروف وشاعر، ولد في حدود سنة 1282هـ - 1865م وتوفي في 1362هـ - 1943م وكان من تلامذة الشيخ محمد بن نمر.

الشيخ حسن علي بن عبد الله بن محمد بن علي بن عيسى بن بدر القطيفي:

من أعلام القطيف والعراق.. وشهرته لا تحتاج إلى المزيد، ولد في النجف سنة 1278هـ - 1861م فتربى في بيت والده الذي كان من مشاهير عصره علماً وفقهاً وتحقيقاً، مما مكنه من التقدم في مجال العلوم الدينية فقرأ المقدمات على بعض الأفاضل.

ولكن قبل أن يكملها توفي والده فذهب للقطيف ليعالج بعض الأمور المهمة وهناك أكمل ما بدأه في النجف فدرس عند الشيخ محمد بن ناصر آل نمر والشيخ علي صاحب أنوار البدرين والشيخ عبد الله بن ناصر بن نصر الله آل أبي السعود ثم رجع مرة أخرى للنجف فحضر أبحاث العلماء كالشيخ محمد كاظم الخراساني والشيخ محمد طه نجف والشيخ هادي الطهراني كما تتلمذ ع لى يديه ثلة من علماء القطيف كالشيخ منصور المرهون الحمامي القطيفي والشيخ حسين القديحي والشيخ علي بن حسن الجشي والشيخ الزعيم علي الخنيزي. توفي في الكاظمية سنة 1334هـ - 1915م، خلف آثاراً علمية متعددة في الفقه وأصوله والمنطق.

حسن بن علي بن عبد العال القطيفي:

أحد مشاهير معلمي القرآن الكريم والكتابة.. تتلمذ عليه كثير من أبناء القطيف، توفي في سنة 1338هـ - 1919م.

حسن بن علي بن عبد الله آل أبي السعود القطيفي:

أحد أعيان أسرته.. وأحد الأعلام في القطيف، عاش في فترة كانت تعج بالفكر والأدب والتاريخ، خلف وراءه كشكوله الذي جمع في كثير من غرائب الحوادث وعجائب المناسبات.. توفي في سنة 1348هـ - 1929م.

حسن بن علي بن عبد الله الفرج العوامي القطيفي:

خطيب وشاعر من العوامية، بل ويعتبر من شعراء وخطباء القطيف، وهو علم من أعلام أسرته، توفي في حدود سنة 1364هـ - 1944م.

محمد حسن البحراني القطيفي:

محمد حسن بن علي بن محمد علي بن مسعود بن سليمان بن حسن بن يوسف بن محمد بن علي بن ناصر الجشي البحراني القطيفي، من وجهاء هذه الأسرة ومن الشخصيات البارزة المرموقة وكان محل تقدير من أبناء المجتمع، توفي في البحرين في سنة 1340هـ - 1921م.

الشيخ حسن بن علي القطيفي:

حسن بن علي بن محمد بن حسن بن فردان الصفار الهمداني التاروتي القطيفي، أحد العلماء الأعلام في جزيرة تاروت وأخد الخطباء المشهورين فيها، عاش في بلده أول حياته وتربى في بيت والده ثم هاجر إلى النجف الشرف سنة 1317هـ - 1899م لطلب العلوم الإسلامية فحضر هناك عند فضلائها وعلمائها حتى نال مرتبة عالية من العلم. وهو إلى ذلك خطيب منبري فكان له الصدارة في هذا المجال، توفي في سنة 1335هـ - 1916م.

الشيخ حسن علي بن عيس المحروس القطيفي:

أحد أعلام القطيف، وكان أحد تلامذته الشيخ رضي المحروس وتتلمذ هو على الشيخ محمد الزهيري المتوفى سنة 1329هـ - 1911م. توفي سنة 1362هـ - 1943م حين زيارته لكربلاء المقدسة.

حسن بن فرج بن عمران:

حسن بن فرج بن حسن بن أحمد بن حسين بن محمد علي بن محمد بن عبد الله بن فرج بن عبد الله بن عمران، وهو أحد أنجال الشيخ فرج العمران، ولد سنة 1351هـ -1930م أديب وكاتب وشاعر يعتبر من اللامعين في عصره. تعلم القرآن الكريم عند والدته ثم تعلم الكتابة عند الشيخ محمد صالح البريكي وعند ملا علي الرمضان ودرس النحو عند والده ثم عند الأستاذ محمد سعيد بن الشيخ الإمام علي الخنيزي. قال الشعر وهو لم يتجاوز الخامسة عشر من عمره، حتى صار له ديوان شعري، كما كتب عدداً من القصص النثرية، توفي في السجن سنة 1392هـ - 1972م.

حسن بن كاظم العصفور:

حسن بن كاظم بن جاسم بن علي بن سليمان بن محمد بن حسين العصفور القطيفي، ولد سنة 1305هـ - 1887م وهو أحد الأعيان في هذه الأسرة وكان من معلمي المدارس التعليمية المعروفة بـ الكتاتيب، توفي سنة 1349هـ - 1930م.

الشيخ حسن بن محمد آل أبي السعود القطيفي:

أحد أعلام هذه الأسرة كما أنه من أعلام القطيف المعروفين.. عاش خلال هذا القرن 14هـ.

الشيخ حسن علي بن محمد بن عبد العزيز البيات القطيفي:

أحد أعلام القطيف المهاجرين إلى النجف الأشرف، كان حياً في 1379هـ - 1959م.

حسن بن مكي الحليلي القيحي القطيفي :

أحد وجهاء القديح وأحد أعيانها المعروفين كان محل ثقة واحترام بين الناس توفي خلال هذا القرن 14هـ.

حسن بن مهدي بن كاظم بن علي بن عبد الله بن مهدي الخنيزي القطيفي:

أحد أعيان البلاد المرموقين، ومن أبنائه الإمام أبي الحسن علي الخنيزي، وفي عصره أصبح الحافظ الأمين على كثير من أسرار الناس ومعاملاتهم فجميع حجج المبيعات والمشتريات متوجة بشهادته وكذلك فإن بعض الأوقاف جعلت تحت ولايته، توفي في سنة 1316هـ - 1898م.

الشيخ حسن بن ناصر العوامي:

حسن بن ناصر بن علي بن علي بن أحمد بن علي بن ح سين بن عبد الله آل نمر العوامي القطيفي، عالم من علماء العوامية بل والقطيف، وأديب تتلمذ في أول أمره على أخيه الشيخ محمد ثم هاجر إلى النجف الأشرف فحضر عند علمائها في ذلك الوقت، وقد توفي سنة 1327هـ - 1909 م.

الشيخ ميرزا حسين بن حسن بن صالح البريكي القطيفي:

عالم وخطيب وهو من أعيان الخطباء وأعلامهم تخرج على يديه جمع كبير من أعيان الأدباء والشعراء.. كانوا في حياته وبعد مماته امتداداً لشخصيته المتميزة، ولد سنة 1326هـ - 1908 م في القلعة بالقطيف ونشأ فيها وقرأ بعض مقدمات العلوم على أساتذتها كالشيخ علي أبي الحسن والشيخ علي الجشي ثم هاجر إلى النجف الأشرف فحضر على أعيانها وأعلامها البارزين كالشيخ الميرزا محمد حسين النائيني والشيخ محمد علي الكاظمي والسيد أبي الحسن الأصفهاني والسيد محسن الطباطبائي الحكيم. توفي رحمه الله سنة 1396هـ - 1976م، بعدما خلف ثروة أدبية وعلمية.

الشيخ محمد حسين آل عبد الجبار:

محمد حسين بن حسين بن محمد علي بن علي بن أحمد بن حسين بن أحمج بن عبد ا لجبار القطيفي الشهير بـ الشيخ محمد حسين آل عبد الجبار، وهو أحد أعلام أسرته ومن علماء القطيف ولد سنة 1300هـ - 1882م ونشأ في بيت والده، وفي سنة 1316هـ - 1898م بدأ تحصيله العلمي فدرس على علماء بلاده كالشيخ عبد الله آل نصر الله والشيخ أحمد بن عطية.

وبعد سنة 1322هـ ذهب للنجف ليكمل دراسته فدرس عند مجموعة منالعلماء هناك كالسيد مهدي آل بحر العلوم والشيخ جعفر السوداني والسيد رضا الهندي والسيد جعفر آل بحر العلوم والشيخ عبد الصاحب الجواهري والشيخ محمد حسن الجواهري والشيخ مرتضى آل كاشف الغطاء ثم حضر بحث الخارج على عدد من أعيان العلماء كالشيخ عبد الهادي شليلة في المنطق والشيخ أحمد كاشف الغطاء والسيج محمد كاظم اليزدي في الفقه والشيخ محمد كاظم الخراساني في الأصول. في سنة 1333هـ رجع للقطيف ولم يترك الدراسة فحضر كتاب الطهارة على الشيخ علي أبي عبد الكريم الخنيزي والشيخ محمد بن ناصر آل نمر ثم حضر بحث الخارج في الأصول على الإمام أبي الحسن الخنيزي، وحصل على وكالات من بعض المراجع كالخراساني والسيد اليزدي والشيخ محمد رضا آل ياسين والشيخ محمد حسين كاشف الغطاء. توفي في سنة 1381هـ - 1961م.

حسين بن شبيب الحمامي:

حسين بن شبيب بن محمد بن عبد عليي بن شملان آل شبيب الحمامي القطيفي، أحد شعراء أم الحمام المعروفين وأحد خطباء المنبر المشهورين، ولد في حدود سنة 1297هـ - 1879م وتوفي في سنة 1369هـ - 1949م.

الشيخ حسين بن علي القديحي:

حسين بن علي بن حسن بن علي بن سليمان البلادي البحراني القديحي القطيفي، أحد أعلام القديح البارزين بل الشيخ الأوحد فيها في زمانه ويظهر من مجموع الإجازات التي حصل عليها من أعلام الدين علو شأنه، وكان إلى جانب علمه شاعراً وأديباً مشهوراً خلف عدداً من المؤلفات المتنوعة في علوم مختلفة ( 40 مؤلفاً).

ولد في سنة 1302هـ - 1884م في النجف الأشرف ودرس بعد الأوليات في العلوم الإسلامية على يد مجموعة من أعيان علماء القطيف كالشيخ علي الجشي والشيخ محمد بن نمر كما درس على والده الشيخ علي صاحب الأنوار وعلى خاله الشيخ محمد علي وحضر على ثلة من فضلاء النجف أيضاً. أما من حضر على يديه فكثير وكان من أبرزهم الشيخ باقر الجشي القطيفي والشيخ علي آل أبي المكارم العوامي وغيرهما، كما نال مجموعة من الإجازات من العلماء في النجف، كما أجاز هو أيضاً مجموعة كبيرة من علماء القطيف والعراق. توفي سنة 1387هـ - 1967م.

الشيخ حسين بن علي الخنيزي:

حسين بن علي ( أبي الحسن ) بن حسن بن مهدي بن كاظم بن علي بن عبد الله بن مهدي الخنيزي القطيفي، ولد سنة 1324هـ - 1906م في النجف الأشرف، وبتوجيه من والده ابتدأ الدراسة الدينية في 1339هـ - 1920م وهو في الخامسة عشر لكنه انقطع عنها في 1343هـ - 1924م بسبب المرض الذي لازمه حتى وفاته في 1344هـ - 1925 عن عمر قصير قدر بـ 19 سنة ودفن في الكاظمية بالعراق.

الشيخ حسين بن محمد القطيفي:

حسين بن محمد علي بن علي بن أحمد بن حسين بن أحمد بن عبد الجبار القطيفي، عالم من علماء القطيف المشهورين وهو من أعلام هذه الأسرة، هاجر للنجف لطلب العلوم الإسلامية فحضر عند أعلامها المشهورين فدرس النحو والصرف والبيان والمنطق والأصول والحكمة والكلام حتى حصل على مرتبة عالية فرجع بعدها للقطيف، وكان من ضمن تلامذته الشيخ الإمام أبي الحسن الخنيزي، وفي أواخر عمره سكن تاروت ليبث فيها العلوم والمعارف إلى أن توفي سنة 1322هـ - 1904م.

السيد حسين بن السيد هاشم العوامي القطيفي:

هو أحد أعيان هذه الأسرة وأحد أعلام القطيف والعوامية عرف بالعم والفضل.. ولد سنة 1278هـ - 1861م، وفي البداية درس على يد علماء القطيف كالشيخ علي البلادي القديحي صاحب الأنوار والشيخ أحمد آل طعان ثم هاجر للنجف مع أخيه السيد ماجد سنة 1302هـ - 1884م فقرأ على السيد عدنان المحمري والسيد مصطفى العاملي والشيخ عبد الله بن عبد العزيز السيف القطيفي وصاحب الأنوار.

أما بحث الخارج فحضر لدى منبر الشيخ محمد حسين الكاظمي والشيخ محمد طه نجف والشيخ علي المازندراني والشيخ ملا هادي الهمداني والشيخ الميرزا حبيب الله الرشتي. في سنة 1310هـ - 1892 م رجع للقطيف ثم رجع مرة أخرى للنجف سنة 1312هـ - 1894م حتى سنة 1318هـ - 1900م، توفي سنة 1358هـ - 1939م.

حيدر بن عبد الله بن عبد الله بن متروك الخباز القطيفي:

أحد معلمي القرآن الكريم والكتابة العربية كأبيه الخطيب ( ملا عبد الله المتوفى 1362هـ ) كما كان ممن تعاطى الخطابة الحسينية، ولد في سنة 1334هـ - 1915م، وتوفي في سنة 1388هـ - 1968م.

رضوان بن علي بن عجيان العوامي القطيفي:

أحد تلامذة الشيخ محمد بن نمر، توفي سنة 1352هـ - 1933م.

الشيخ رضي بن إبراهيم الكويكبي:

رضي بن إبراهيم بن عبد المحسن بن عمران المحروس الكويكبي القطيفي، هو أحد أعلام القطيف وأحد أعيان أسرة آل محروس، ولد سنة 1281هـ - 1864م ونشأ في القطيف ثم أخد العلم عن أعلام بلاده ثم هاجر إلى النجف الأشرف لتلقي المزيد من العلوم عند علمائها مدة 16 سنة عاد بعدها بلده ليخدم مجتمعه في المجال الذي درس فيه. تتلمذ على يديه الشيخ علي المحسن الكويكبي والشيخ أحمد بن عطية والشيخ حسن علي المحروس، وكان إلى جانب علمه شاعراً كبيراً من شعراء أهل البيت، توفي سنة 1352هـ - 1933م.

رضي بن محمد جواد الزائر القطيفي:

أحد أعلام القطيف في الخطابة وأحد وجهاء البلاد المعروفين وأحد أعيان أسرته، ولد في أوائل هذا القرن 14 الهجري، وتوفي سنة 1403هـ - 1983م.

رضي بن عبد الله العلقم القطيفي:

من أعيان أسرته زعيم وطني كان يدافع عن المظلومين توفي خلال هذا القرن 14 ولكن السنة التي توفي فيها غير مذكورة.

رضي بن عبد الله بن محمد الحداد :

أحد الخطباء المعروفين وأحد أعيان اسرته ولد في أوائل هذا القرن 14 الهجري وتربى في ظل أسرته تربية صالحة فعته إلى حب المنبر الحسيني فتتلمذ على أساتذة هذا الفن في عصرهم حتى أصبح في عدادهم، توفي في العقد الثامن من هذا القرن بعد أن جاوز السبعين من العمر.

الشيخ رضي بن علي الصفار:

رضي بن علي بن محمد بن حسن بن فردان الصفار الهمداني التاروتي القطيفي، أحد أعلام القطيف من الأعلام وكان أحد أعيان أسرته في جزيرة تاروت ولد سنة 1295هـ - 1899م فهاجر إلى النجف وقرأ المقدمات والسطوح على جماعة من العلماء كالشيخ محمد علي النهاش والشيخ جاسم آل جسام والشيخ عبد الهادي شليلة وحضر بحث الخارج على ثلة من أعيان العلماء كالشيخ محمد كاظم الخراساني والسيج محمد كاظم الطباطبائي اليزدي والشيخ فتح الله الشهير بشيخ الشريعة المتوفى سنة 1339هـ والشيخ هادي الطهراني والشيخ أحمد آل كاشف الغطاء وهو الأستاذ الخاص له وقد حصل منه على وكاله. رجع إلى وطنه تاروت بعدما حصل على مرتبة كبيرة في العلوم الإسلامية وذلك سنة 1335هـ - 1916م، في أواخر عمره سكن منطقة مياس بالقطيف ثم الكويكب ومنها سافر سفره الأخير الذي توفي فيه في سنة 1374هـ - 1954م وهو في طريقه راجعاً من إيران ودفن في الكاظمية.

الشيخ سعود بن محمد آل فرج:

سعود بن محمد بن سلمان بن محمد بن حسين ( عبد الحسين ) ابن محمد ( صالح ) الفرج ( آل فرج ) العوامي القطيفي، أحد أعلام هذه القطيف، ولد في القرن السابق 13هـ في العوامية وتربى تربية صالحة حتى وصل للعقد الثالث من عمره فحضر أوليات العلوم في مدرسة الشيخ محمد بن نمر وبعدها رحل إلى النجف الأشرف لطلب العلوم الإسلامية فجلس فيها حوالي العشرين عاماً ثم رجع إلى وطنه فترة قصيرة وعاد للنجف ثم ثانية إلى مسقط رأسه العوامية ممنوحاً وكالة من السيد محمد كاظم اليزدي وكذلك الشيخ عبد الله معتوق التاروتي. توفي في العوامية ودفن في مقبرتها سنة 1336هـ - 1917م وقيل 1335هـ - 1916م.

سعود بن مرزوق الآوجامي القطيفي:

أحد الشعراء الجيدين من هذه القرية وأحد أعيانها المعروفين بل أحد زعمائها وهو علم من أعلام القطيف توفي سنة 1345هـ - 1926م.

السيد سعيد بن السيد علي بن السيد هاشم العوامي القطيفي:

أحد الأعلام ومن وجهاء القطيف، ولد سنة 1308هـ - 1890م وتوفي سنة 1360هـ - 1941م.

الشيخ سلمان ( سليمان ) بن أحمد السنابسي التاروتي القطيفي:

أحد أعلام السنابس في جزيرة تاروت وأحد العلماء في عصره عاش خلال القرنين 13 - 14 الهجري ولد وتربى في بيت صالح ونشأ نشأة دفعته لطلب العلم وتوفي سنة 1325هـ - 1907م.

الشيخ سلمان بن معتوق التاروتي:

سلمان بن معتوق بن درويش بن معتوق بن عبد الحسين بن مرهون البلادي التاروتي القطيفي، أحد أعلام جزيرة تاروت وهو أخ للشيخ عبد الله بن معتوق ولم تكن شهرة الشيخ سلمان كأخيه توفي خلال هذا القرن 14هـ وغير معروف سنة وفاته.

سليم بن قاسم الجارودي:

سليم بن قاسم بن أحمد بن مدن بن ح سن بن سعيد بن عبد الله بن ناصر بن محمد الجارودي القطيفي، أحد خطباء بلده المشهورين وأحد الأعيان المعروفين، تتلمذ على يد الشيخ فرج العمران واتصل بكثير من أهل العلم، كما كان من أعلام الخط العربي في القطيف وهناك عدد كبير من المخطوطات بقلمه، توفي في أواخر هذا القرن 14 الهجري ولم تذكر سنة وفاته.

الشيخ سليمان بن ضيف الله القطيفي:

سليمان بن ضيف الله بن سليمان بن محمد بن أحمد آل سيف النعيمي البحراني القطيفي، أحد أعلام اسرته ولد خلال القرن السابق 13 الهجري وتوفي خلال هذا القرن 14 الهجري.

الشيخ سليمان بن علي الجارودي:

سليمان بن علي بن مبارك بن علي بن عبد الله بن ناصر آل حميدان الأحسائي الجارودي القطيفي، من اسرة تضم عددا كبيرا من الفضلاء والعلماء وكان من أفاضل عصره، توفي سنة 1311هـ - 1893م.

السيد شبر بن السيد محفوظ الخباز:

السيد شبر بن السيد محفوظ بن السيد شبر بن السيد علي بن السيد ح سين بن السيد هاشم بن السيد سعيد بن السيد شرف بن السيد صالح بن السيد أمان بن السيد علي بن السيد حسين الشريف القطيفي، الشهير بـ الخباز، أحد أعلام أسرته وموضع ثقة العلماء في القطيف، كما كان عمدة في منطقة المدارس وكان متصلاً بكثير من علماء القطيف خاصة الشيخ أبا الحسن الخنيزي.

السيد شرف بن السيد محمد بن السيد شرف الحواج القطيفي:

أحد أعلام الخطابة في القطيف وأخذ هذا الفن عن أساتذة الخطابة حتى أصبح علما فيه توفي سنة 1361هـ - 1942 م.

الشيخ محمد صالح القديحي:

محمد صالح بن أحمد بن صالح بن طعان بن ناصر بن علي الستري البحراني القديحي القطيفي، علم من أعلام القديح والقطيف، وكان من كبار المراجع ومشاهير رجال الدين، تتلمذ على ابيه الشيخ أحمد وعلى خاله صاحب الأنوار الشيخ علي وغيرهما من علماء العصر، ولد سنة 1281هـ - 1864م وقيل سنة 1284هـ - 1867م وتوفي في كربلاء المقدسة سنة 1333هـ - 1914م ودفن فيها بعد أن خلف ثروة علمية كبيرة في مجالات مختلفة.

الشيخ محمد صالح بن حسن بن صالح البريكي القطيفي:

أحد أعيان أسرته وهو خطيب مشهور ومن أعلام القطيف ولد سنة 1314هـ - 1896م ونشأ في ظل أبوين كريمين نشأة صالحة. درس بعض العلوم الدينية كاللغة العربية والمعاني والبيان والفقه، وكان إلى ذلك خطيباً للمنبر الحسيني، توفي سنة 1374هـ - 1954م.

الشيخ محمد صالح الصفواني:

محمد صالح بن علي بن سليمان بن علي بن مبارك بن علي بن عبد الله بن ناصر آل حميدان الأحسائي الجارودي الصفواني القطيفي الشهير بـ الشيخ محمد صالح الصفواني: هو علم من أعلام القطيف المشهورين.. وهو سليل بيت علم أيضا. فأبوه عالم، وجده عالم، ووالد جده عالم.. ويكفيه فخرا أن يكون من سلالة الشيخ مبارك - رحمه الله - وأن يسلك مسلكه.

ولد في 26-7-1318 هـ الموافق لعام 1900م. ونشأ نشأة طيبة صالحة، دفعته إلى طلب العلوم الإسلامية، وتحصيلها الجيد. تتلمذ على أعلام عصره، وفي مقدمتهم الشيخ الخنيزي الكبير (أبي الحسن) الآتية ترجمته، كما تتلمذ عليه الكثير كان في مقدمتهم الشيخ فرج بن الحسن آل عمران، الآتي ذكره. توفي رحمه الله سنة 1394 هـ الموافق 1974م بعد أن خلف عددا من الآثار في موضوعات مختلفة تدل على مكانته العلمية.

صالج الفردان الصفار التاروتي القطيفي:

أحد أعلام الأسرة الصفارية في جزيرة تاروت وأحد الخطباء المعروفين في تلك المنطقة. توفي رحمه الله خلال هذا القرن.

ضيف بن محمد آل يحي من آل عمران القطيفي:

أحد أعلام هذه الأسرة، وأحد وجهاء القطيف في عصره. عاش في هذا القرن، وهو على جانب كبير من العفة والأمانة وأسرتع فرع من فروع الأسرة العلمية الكبيرة آل عمران. توفي رحمه الله في شعبان سنة 1351 هـ الموافق 1932م.

الشيخ طاهر بن حسن علي بن عبدالله بن محمد بن علي بن عيسى البدر القطيفي:

عالم عامل، وفاضل كامل، ورع تقي ثقة. كان محل احترام وتقدير من كل الطبقات، لما كان يحمله من خلق رفيع، وتواضع جم. ولد سنة 1324 هـ الموافق 1906م. وتربى تربية إسلامية رفيعة، جعلته ينتهج نهج والده المبرور. درس النحو والصرف والمنطق والمطول وعلم الأصول والفقه وغيرها، عند علماء عظماء، وأفاضل كرماء، من نجوم العلم والفضيلة في القطيف والنجف الأشرف، كالشيخ علي الجشي المتوفي سنة 1376 هـ، والشيخ محمد بن نمر المتوفي سنة 1348 هـ، والشيخ محمد صالح المبارك الصفواني المتوفي سنة 1394 هـ، والشيخ عبدالكريم الجزائري المتوفي سنة 1382 هـ الموافق 1962م، والشيخ محمد علي الخراساني المتوفي سنة 1365 هـ، والسيد محسن الحكيم الطباطبائي المتوفي سنة 1390 هـ الموافق 1970م، والسيد حسين الحمامي المتوفي سنة 1379 هـ الموافق 1959م، والسيد باقر الشخص الأحسائي المتوفي سنة 1381 هـ الموافق 1961م. وتوفي - رحمه الله - يوم السبت صباحا 25-12-1377 هـ الموافق لعام 1957م.

عبدالحسين بن أحمد بن محمد (أبي المكارم) بن عبدالله العوامي القطيفي:

أحد الوجهاء في أسرته وفي العوامية. وكان معلما للقرآن الكريم حيث تخرج على يديه ثلة من أعلام العوامية وكان محل تقدير وثقة من السيد ماجد العوامي المعروف والآتية ترجمته. توفي رحمه الله سنة 1367 هـ الموافق 1947م.

الشيخ عبدالحي بن منصور بن صالح المرهون الحمامي القطيفي:

أحد الأعلام الكرام في الأسرة المباركة وفي بلده أم الحمام. عرف بالورع والتقوى. ولد في العقد الثاني بعد الثلاثمائة والألف للهجرة النبوية الشريفة. نشأ نشأة طيبة وتربى تربية عالية سامية. هاجر إلى النجف الأشرف بصحبة الشيخ منصور المرهون لطلب العلوم الإسلامية غير أنه لم يمكث إلا قليلا. تتلمذ على علماء عصره، كالشيخ منصور بن علي المرهون المتوفي سنة 1362 هـ والشيخ محمد بن ناصر النمر العوامي المتوفي سنة 1348 هـ والشيخ فرج العمران (1321 - 1398 هـ). توفي في 20-2-1366 هـ الموافق 1946م.

عبدالرحيم بن عبدالله بن محسن الفرج العوامي القطيفي:

من أعلام العوامية ومن وطني البلاد القطيفية ومن أعيان هذه الأسرة التي ضمت عددا كبيرا من العلماء والفضلاء والأدباء والزعماء. توفي رحمه الله سنة 1332 هـ الموافق 1913م.

الشيخ عبدالرسول بن حميد بن حسن بن جواد بن يوسف بن عبدالله بن محمد بن أحمد آل أبي ذيب القطيفي الشهير بـ «الشيخ عبدالرسول بن جواد» :

عالم من علماء القطيف وفاضل من فضلائها وخطيب جيد. كان مقيما في النجف الأشرف حتى آخر عمره. ترك مجموعة من الآثار المخطوطة. وكنا قد عقدنا العزم على إخراجها بعد وفاته إلا أن الظروف لم تساعدنا. توفي في البحرين سنة 1398 هـ الموافق 1977م ثم نقل إلى النجف الشريف وقد قلت مؤرخا وفاته:
صوّت الناعي بفقد ابن الجواد • قد فقدناه تقيا في العباد
وإذا التاريخ يبدي هاتفا • فرحت ولدانها بأبن الجواد


عبد علي بن أحمد بن علي بن محمد بن حسن بن ابراهيم بن ناصر بن فردان الصفار الهمداني التاروتي القطيفي:

أحد الخطباء المشهورين في عصره وأحد الأعلام في أسرته. أمتهن الخطابة حينما بلغ 15 سنة. تتلمذ على الشيخ عيسى السني المتوفي 1355 هـ إلى أن استقل في هذه المهمة الشريفة. كان رحمه الله محبوبا عند عموم الطبقات لما يقوم به من خدمات جليلة. ولد في حدود سنة 1311 هـ الموافق 1893م وتوفي في الساعة الخامسة من ليلة الجمعة 16-3-1377 هـ الموافق 1957 م.

الشيخ عبد علي بن محمد بن علي بن محمد بن عبد علي بن حسين بن محمد بن جعفر الماحوزي البحراني القطيفي:

أحد أعلام هذه الأسرة وأعيانها وهو أيضا من علماء القطيف المعروفين وفضلائها المرموقين. عاش في هذا القرن ومات سنة 1337 هـ الموافق 1918م.

الشيخ عبد علي بن منصور بن جمعة القطيفي الكاظمي:

أحد الأعلام المعروفين، ورع تقي. تتلمذ على جملة من العلماء الفضلاء كان في مقدمتهم الشيخ الزهيري القطيفي المتوفي سنة 1329 هـ الآتية ترجمته. توفي رحمه الله في الكاظمية بالعراق يوم السادس عشر من شهر صفر سنة 1355 هـ الموافق لعام 1936 م ودفن فيها.

الشيخ عبدالكريم بن حسين بن علي بن عبدالله بن محمد بن علي الفرج العوامي القطيفي الحائري:

علم من أعلام العوامية والقطيف وهو من أعيان العلماء في بلده العوامية. ولد سنة 1319 هـ الموافق 1901م ونشأ نشأة صالحة أهلته في سن الثامنة والعشرين للسفر نحو النجف الأشرف وذلك في شهر ذي القعدة سنة 1374 هـ 1928 م لطلب العلوم الإسلامية. فحضر على علمائها المشهورين كالشيخ محمد حسين كاشف الغطاء المتوفي سنة 1373 هـ الموافق 1913 م والشيخ عبدالكريم الجزائري المتوفي سنة 2382 هـ الموافق 1962م والشيخ علي بن محمد رضا كاشف الغطاء المتوفي سنة 1350 هـ الموافق 1931 م وعلى علم الأحساء السيد ناصر بن السيد هاشم المتوفي سنة 1358 هـ الموافق 1939 م. وتوفي رحمه الله سنة 1373 هـ الموافق 1953 م ودفن في كربلاء المقدسة بعد أن خلف عددا من الآثار في موضوعات متعددة.

الشيخ عبدالكريم بن علي بن حسن علي بن حسن بن مهدي بن كاظم بن علي بن عبدالله بن مهدي الخنيزي القطيفي:

أحد أعلام أسرته وأحد العلماء في بلاده القطيف. ولد في 2-10-1337 هـ الموافق 1918 م. وتربى تربية صالحة عالية في ظل أبويه الكريمين وبعدما شب، تعلم القراءة والكتابة عند الخطاط ملا علي الرمضان المتوفي سنة 1397 هـ أما في المعارف الدينية فدرس عند والده الحجة الزعيم المتوفي سنة 1362 هـ، وعند خاله الشيخ محمد صالح المبارك الصفواني المتوفي سنة 1394 هـ، وعند عمه الشيخ محمد علي الخنيزي المتوفي سنة 1382 هـ. كما تتلمذ عليه نفر من أهل بلاده، كملا علي الطويل وابن عمه المحامي محمد سعيد الخنيزي (أبي فؤاد) المعاصرين. توفي رحمه الله يوم الأحد 27-7-1369 هـ الموافق 1949 م وكان نعم الخلف لوالده.

الشيخ عبداللطيف بن حسن علي بن عبدالله بن محمد بن علي البدر القطيفي:

عالم من علماء القطيف المجهولين الذين عاشوا وماتوا دون أن تدون لهم آثار وهو أكبر من الشيخ طاهر السابق. ولد في حدود سنة 1316 هـ الموافق 1898م وتوفي في حدود سنة 1338 هـ الموافق 1919 م.

عبدالله آل فردان القديحي القطيفي:

أحد خطباء المنبر الحسيني المعروفين في بلده القديح وأحد أعلام أسرته فيها. عاش خلال هذا القرن (14 هـ) ومات فيه ودفن في مقبرة بلدة القديح.

عبدالله بن حسين النمر العوامي القطيفي:

أحد أعلام أسرته وخطيب ماهر من خطباء العوامية عاش في هذا القرن (14 هـ) كان حيا سنة 1381 هـ الموافق 1961م.

الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن علي آل سيف التاروتي القطيفي:

عالم من علماء القطيف وفاضل من فضلائها المشهورين الذين لهم الفضل الكبير في نشر العلوم الإسلامية في بلادهم وذلك باحتضان طلبة العلوم المهاجرة إلى النجف الأشرف. ويكفي هذا الشيخ رحمه الله فخرا أن كان استاذا للسيد الماجد وأخيه السيد حسين سليلي السيد هاشم العوامي. لم أعثر في أثناء بحثي في المصادر المتوفرة لدي على تاريخ ولادة ولا تاريخ وفاة له رحمه الله ولم أجد له ترجمة مستقلة، إلا أنه عاش ومات في هذا القرن.

عبدالله بن عبدالله بن متروك المعروف بالخباز القطيفي:

هو أحد مشاهير معلمي القرآن الكريم والخط العربي المعروف في البلاد بالكتاتيب. وهو بالتالي استاذ لكثير من الناس الذين برزوا بعد ذلك كعلماء وأدباء. وجمع إلى هذا الجانب الطيب امتهان الخطابة كما أنه معدود من شعراء هذا القرن في القطيف. ولد في سنة 1310 هـ الموافق 1892م في بلاده القطيف وتوفي رحمه الله في 24 جمادى الأول سنة 1362 هـ الموافق لعام 1943 م.

عبدالله العبيدي التاروتي القطيفي:

هو أحد الشعراء المعروفين بجزيرة تاروت. كان رئيسا للغواصين في وقته وهذه الرتبة لا تعطى إلا للشخص الذي تتوفر فيه الكفاءة التامة. خلف وراءه بعد رحيله إلى عالم البقاء شعرا كثيرا. توفي رحمه الله سنة 1346 هـ الموافق 1827م.

عبدالله بن علي بن درويش الملاحي القطيفي:

أحد أعلام المنبر الحسيني في قرية الملاحة وهو من أعيان أسرته آل درويش فيها. توفي سنة 1394 هـ الموافق 1974م فجر يوم الجمعة السابع والعشرين من شهر صفر في الملاحة ودفن بمقبرتها.

عبدالله بن علي بن علي الحلمحيشي المعروف بالمادح:

خطيب من خطباء حلة محيش إحدى قرى القطيف. وشاعر من شعراء القطيف المعروفين باللغتين الفصحى والشعبية. ولد سنة 1258 هـ الموافق 1868م وتوفي سنة 1345 هـ الموافق 1926م.

عبدالله بن علي بن منصور بن حسين بن أحمد آل اخوان القطيفي:

أحد أعلام أسرته بل بيت قصيدها بعد أبيه. وجيه معروف من وجهاء القطيف اللامعين. ولد في 8-11-1323 هـ الموافق لعام 1905م وتوفي خلال هذا القرن.

الشيخ عبدالله المعتوق:

الشيخ عبدالله بن معتوق بن درويش بن معتوق بن عبدالحسين بن مرهون البلادي التاروتي القطيفي علم من أ‘لام تاروت والقطيف. وهو من أعيان العلماء اتلفضلاء الأتقياء الورعين في هذه البلاد. وربما هو الوحيد الذي عجز واصفوه إعطاءه القدر الذي يستحقه. ولد سنة 1274 هـ الموافق 1857م ونشأ نشأة صالحة طيبة وشرع في طلب العلوم الإسلامية سنة 1291 هـ الموافق 1874م. فحضر عند علماء بلاده كالشيخ علي البلادي القديحي صاحب الأنوار الآتي ذكره. والشيخ أحمد بن صالح آل طعان المتقدم ذكره وغيرهما.

وفي سنة 1295 هـ الموافق 1878م هاجر إلى النجف الأشرف فحضر عند علمائها المشهورين كما حضر لديه كثير من طلاب العلوم الإسلامية من أبناء بلاده وغيرها، مثل الشيخ محمد السماوي المتوفي سنة 1370 هـ والشيخ علي بن جعفر العوامي المتوفي سنة 1364 هـ الآتي ذكره والسيد ماجد العوامي الآتي ذكره.

له مجموعة من الإجازات أجازها لجمع من أهل العلم. كما لديه إجازات رواية من جمع من أقطاب العلم. توفي رحمه الله سنة 1362 هـ الموافق 1943م بعدما خلف آثاره المتنوعة والتي تدل على سعة علمه وعمق تفكيره.

عبدالله بن مكي المبشر التاروتي القطيفي:

أحد أعلام المنبر والخطابة الحسينية في جزيرة تاروت وهو من أبرز أعيان هذه الأسرة المباركة. ولد سنة 1322 هـ الموافق 1904م في بلدة تاروت ونشأ فيها تحت رعاية والدين كريمين دفعاه لحب العلم وأهله والمنبر وأعلامه. درس على خطباء وعلماء بلاده. ففي المعارف الإسلامية على الشيخ عبدالله المعتوق المتوفي سنة 1362 هـ وغيره. وفي الخطابة على الملا علي بن ناصر فريحين التاروتي المتوفي خلال هذا القرن. توفي رحمه الله في مكة المكرمة ودفن في مقبرة المعلى وذلك عصر يوم الأثنين 15-7-1394 هـ الموافق لعام 1974 م.

الشيخ عبدالله بن ناصر بن أحمد بن نصرالله آل أبي السعود القطيفي:

من أعلام البلاد وعلمائها وفضلائها المشهورين. كان موضع ثقة عند جميع الطبقات ومجلسه معروف في عصره بأنه مجلس جميع الطبقات. وكان إلى جانب علمه وفضله ومكانته خطيبا مشهورا وكان لخطابته لون من التوفيق. وقد حصل على وكالات وشهادات من مراجع الطائفة كالشيخ محمد حسين الكاظمي والشيخ محمد طه نجف. درس عند علماء بلاده وكان في مقدمتهم الشيخ أحمد آل طعان المتقدم ذكره كما لا ننسى أنه كان متوليا لرئاسة القضاء والفتوى في القطيف. توفي رحمه الله في 16-5-1341 هـ الموافق لعام 1922م.

الشيخ عبدالله بن ناصر بن نصرالله بن سيف القطيفي:

قال عنه صاحب الطبقات: «كان من الفقهاء الأفاضل ومراجع الأمور في القلعة من القطيف. وقد قرأ عليه السيد عدنان بن السيد شبر المولود في سنة 1283 هـ. كما ذكر في (الشجرة الطيبة) قال: وعم والده هو الشيخ علي بن سيف الذي رد على الرباعية المعروفة وحفيد الشيخ علي المذكور هو الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن علي بن سيف من الأفاضل.»

عبدالله بن نصرالله بن مهدي بن أحمد بن محمد بن نصرالله آل أبي السعود القطيفي:

هو من أعيان أسرته ومن وجهائها البارزين. زعيم وطني كبير وعلم من أعلام القطيف المعروفين. استلم عدة مناصب كعمادة القلعة وتوابعها في القطيف ورئاسة بيت المال ورئاسة بلدية القطيف. وكان إلى هذه الجوانب وثيق الصلة بالعلماء الأعلام في القطيف وتاروت والعراق. ولد سنة 1311 هـ الموافق 1893م وتوفي رحمه الله سنة 1374 هـ الموافق 1954 م في السابع عشر من شهر ذي الحجة الحرام.

عبدالواحد الخنيزي:

عبدالواحد بن حسن بن علي بن حسن بن مهدي بن كاظم بن علي بن عبدالله بن مهدي الخنيزي القطيفي، أحد أعلام الشعر المعاصر في بلاده القطيف، بل اعتبر من أعلام الشعر في المملكة كلها. ولد سنة 1345 هـ الموافق 1926 م في قلعة القطيف وتربى تربية صالحة عالية في ظل والدين كريمين أثرت في حياته المستقبلية. ولعل الجو الذي عاش فيه أيام صباه جعله من أعيان الأدباء المشار إليهم. توفي رحمه الله في 18-8-1401 هـ الموافق 21-6-1981م في القطيف وشيع تشييعا ضخما ودفن في مقبرة الحباكة المشهورة بعدما ترك وراءه آثاره الأدبية.

الشيخ علي بن إبراهيم التاروتي «الفليتي»:

الشيخ علي بن إبراهيم بن علي بن حسن آل عبدالخالق التاروتي القطيفي الشهير بالفليتي، كان مولده في حدود سنة 1351 هـ الموافق 1897م. قرأ العربية والمنطق والبيان والفقه والأصول والطب على أعلام بلاده تاروت كالشيخ منصور بن عبدالله آل سيف المتوفي سنة 1362 هـ والشيخ رضي الصفار المتوفي سنة 1374 هـ والشيخ عيسى بن محمد السني المتوفي سنة 1355 هـ. وكان أكثر تحصيله على الشيخ منصور آل غنام المتوفي سنة 1372 هـ. كان إلى جانب حصوله على هذه النعمة، خطيبا ماهرا ومن الخطباء المشهورين والمعروفين آنذاك. توفي رحمه الله سنة 1377 هـ الموافق 1957 م ليلة الثالث من شعبان في تاروت.

الشيخ محمد علي الجشي البحراني القطيفي:

الشيخ محمد علي بن أحمد بن محمد علي بن مسعود بن سليمان بن حسن بن يوسف بن محمد بن علي بن ناصر الجشي البحراني القطيفي، واحد من مجموع في هذه الأسرة الطيبة المثمرة، علم من أعلامها، وعين من أعيانها، عالم فاضل ورع تقي. ولد سنة 1300 هـ الموافق 1882م فربي في حجر والده القديس بالتربية الطيبة والصالحة وغذاه من أخلاقه الحميدة. وفي سنة 1317 هـ الموافق 1899م، بعد وفاة والده، هاجر إلى النجف الأشرف لطلب العلوم الإسلامية. فتتلمذ على علمائها العظام، عباقرتها الأمجاد كالسيد باقر بن السيد محمد الهندي المتوفي سنة 1329 هـ الموافق 1911م وأخيه السيد رضا المتوفي سنة 1362 هـ الموافق 1943م، والسيد ناصر الأحسائي المتوفي سنة 1358 هـ الموافق 1939م، والشيخ علي بن حسن الجشي الآتية ترجمته والمتوفي سنة 1376 هـ الموافق 1956م، وهو أكثر من درس لديه والشيخ علي أبي الحسن الخنيزي المتوفي سنة 1363 هـ. حضر عنده أونة من الزمن الدرس العالي «البحث الخارج». توفي ظهر يوم الجمعة 8-11-1361 هـ الموافق لعام 1942 هـ وقيل في 8-8-1361 هـ.

الشيخ علي بن جعفر آل أبي المكارم:

الشيخ علي بن جعفر بن محمد أبي المكارم بن عبدالله بن أحمد بن عبدالله بن علي العوامي القطيفي، أحد الأعلام العظام والنجوم الزواهر في أسرته وفي العوامية وفي القطيف. ولد غرة رمضان سنة 1313 هـ الموافق 1859م، وتربى تربية إسلامية عالية، أهلته إلى حضه السعيد. فهاجر إلى النجف الأشرف وحضر على العظماء من العلماء فيها، كالسيد مهدي بن السيد سليمان الغريفي البحراني المتوفي سنة 1343 هـ الموافق 1942م، والشيخ عبدالله بن معتوق القطيفي المتوفي سنة 1362 هـ السابق ذكره، والشيخ أحمد بن علي آل كاشف الغطاء المتوفي سنة 1344 هـ الموافق 1925 م.

كما أخذ أولياته من نحو وصرف ومنطق وبيان على أبيه الشيخ جعفر. ونال مجموعة من الشهادات والإجازات من أبيه وأساتذته السابقي الذكر. خلف عددا من المؤلفات في الفقه الإستدلالي وتاريخ الإمام الحسين والعربية وغيرها قدرت بـ 13 مؤلفا. توفي رحمه الله في يوم الخميس 6-5-1364 هـ الموافق لعام 1944م ودفن في مقبرة سيهات بالقطيف.

 من أعلام القطيف عبر العصور- الجزء الأول

المصدر مجلة الموسم العدد (9-10) -1991م-1411هـ