ألبوم الصور
مهرجان الدوخلة 1427هـ
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3063650
الإرهاب يضرب القديح في يوم الحسين (ع)
واحة القطيف - 23 / 5 / 2015م - 6:27 ص

استشهد 21 شخصا وأصيب عدد آخر، حالة بعضهم خطرة للغاية، عندما فجر إرهابي نفسه في مسجد الإمام علي بن أبي طالب ببلدة القديح بمحافظة القطيف وذلك يوم الجمعة 3 شعبان 1436 هـ أثناء صلاة الجمعة.

وأكد مصلون نجوا من الانفجار على أن المسجد كان مكتظا بسبب صلاة الجمعة، وأن الانفجار وقع بشكل مفاجئ وهز المسجد بشكل عنيف، ما يشير لوجود كمية كبيرة من المتفجرات وضعها الإرهابي في حزامه الناسف.

ودخل الانتحاري من الباب الذي لم يكن عليه حرس من الأهالي، علماً أن المسجد يقع في وسط البلدة وله بابان رئيسان شمالي وجنوبي، وتسبب الانفجار الهائل الذي سمع في كل بلدة القديح في دمار كبير جدا للمسجد.

من جانبه قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأن الجهات الأمنية باشرت بعد صلاة الجمعة بلاغاً عن وقوع انفجار في مسجد الإمام علي بن أبي طالب ، ببلدة القديح في القطيف، وأضاف في بيانٍ إلحاقي، أنه قد اتضح أثناء أداء المصلين لشعائر إقامة صلاة الجمعة بالمسجد قام أحد الأشخاص بتفجير حزام ناسف كان يخفيه تحت ملابسه مما نتح عنه مقتله واستشهاد وإصابة عدد من المصلين، وقد باشرت الجهات المختصة مهامها في نقل المصابين إلى المستشفى، وتنفيذ إجراءات ضبط الجريمة الإرهابية والتحقيق فيها، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية.

وباشر محافظ القطيف خالد الصفيان ميدانيا العملية الإرهابية التي راح ضحيتها 21 شخصاً، مؤكدا أن التحقيقات الموسعة بدأت، وسيتم التوصل لهوية الفاعل، بيد أن التكهنات تستبعد أن يكون باكستانيا، بل سعوديا.

وأكدت وزارة الصحة في بيان لها اليوم أنها استنفرت طاقاتها منذ اللحظات الأولى وأعلنت حالة الطوارئ في مستشفيات المنطقة الشرقية لاستقبال المصابين ، حيث أسفر الاعتداء الآثم عن إصابة (109) حالات من بينها ( 21) حالة وفاة رحمهم الله ، و(88) حالة إصابة تم تنويم (58) حالة لتلقي العلاج ، في حين بلغ عدد حالات الإصابة الحرجة (12 ) حالة ، فيما غادر (30 ) مصابا المستشفى بعد تلقي العلاج اللازم.

وقد أدان مجلس الأمن الدولي التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدا في بلدة القديح بالقطيف. وأوضح المجلس في بيان رئاسي أن أعضاء المجلس الـ (15) "يدينون بأشد عبارات الإدانة" التفجير الإرهابي ويعبرون عن تعاطفهم العميق ويقدمون تعازيهم إلى عائلات ضحايا هذا العمل الشرير وإلى الحكومة السعودية.

الإرهاب يضرب القديح

الإرهاب يضرب القديح

الإرهاب يضرب القديح